16 July، 2019

دعا أعضاء مجلس الأمن الدولي اليوم الخميس، جميع أطراف الصراع في اليمن إلى الحد فوراً من أعمال العنف والإحجام عن القيام بأي عمل قد يؤدي الى تزايد التوترات، تمهيداً لبدء محادثات السلام في إبريل بالكويت.

وحث بيان للمجلس، الأطراف اليمنية الانخراط والمشاركة في المحادثات السياسية بطريقة مرنة وبناءة وفقاً لقرارات مجلس الأمن ذات الصلة ولاسيما القرار رقم 2216 من دون شروط مسبقة وبنية صادقة.

ورحب بإعلان مبعوث الأمم المتحدة الى اليمن اسماعيل ولد الشيخ أحمد، اتفاق أطراف الصراع في اليمن على وقف الأعمال العدائية اعتباراً من العاشر من أبريل المقبل واستئناف محادثات السلام في الثامن عشر من الشهر ذاته في الكويت.
1
وعلى الصعيد الإنساني، طالب البيان جميع الأطراف الوفاء بالتزاماتها لتسهيل إيصال المساعدات الإنسانية من دون عوائق والامتثال للقانون الدولي الإنساني بشأن حماية المدنيين، كما أكد على أهمية إيصال البضائع التجارية والوقود للأغراض المدنية