17 December، 2018

أخر الأخبار

الاكتئاب المقاوم للعلاج .. إليك 3 حلول له!

كيف يمكن التعامل مع الاكتئاب إذا فشلت كافة المحاولات العلاجية في شفائه؟ وكيف يمكن التعامل مع الاكتئاب المزمن، الذي قد يستمر عامين أحياناً، رغم تناول الأدوية؟ إليك بعض الحلول:

الدمج بين الأدوية
الحل الأول هو تجربة التكيف من جديد مع الأدوية من خلال الجمع بين اثنين من مضادات الاكتئاب، أو عن طريق الجمع بين مضاد الاكتئاب وأدوية عقلية أخرى (منظّمة للمزاج، مضادّة للذهان…) أو غير عقلية حسب الحالة، مع إضافة العلاج النفسي أو التحفيز العقلي لتحسين الأعراض.

 
تحفيز الدماغ
تستهدف تقنيات تحفيز الدماغ مناطق الدماغ “النائمة” بسبب الاكتئاب عن طريق تيار كهربائي أو حقل مغناطيسي. وقد تكون مؤثرة ولكن غير مؤلمة وليس لها مخاطر. أشهرها وأكثرها خوفاً هي الصدمات الكهربائية. لكن هذا العلاج يتم اليوم
خلال بضع ثوان تحت التخدير العام. ويؤدي التيار الكهربائي المنخفض إلى إيجاد نوبة تشنجية في الدماغ فقط.
وعلى الرغم من أنَّ العلاج مرهق كونه يتطلب التخدير، ولكن آثاره الجانبية قليلة، باستثناء الصداع والارتباك وأحياناً مشاكل في الذاكرة قصيرة المدى. وبعد عشر جلسات على مدى عدة أسابيع، قد يصبح العلاج شهرياً لتعزيز النتائج. وهو يعطي نتائج جيدة في كثير من حالات الاكتئاب المقاوم للعلاج مقارنة بالعلاجات الأخرى.

التحفيز المغناطيسي
هذه الطريقة، التي تعالج الاكتئاب المقاوم للعلاجات المعتادة، ليست متاحة إلا في بعض الأماكن. ويكون المريض جالساً وواعياً. ويتم وضع حلقة مغناطيسية على مناطق محددة من الدماغ، وبث حقل مغناطيسي قوي لإعادة التوازن إلى التدفق العصبي. ويتطلب عموماً عشر جلسات تستغرق 30 دقيقة تقريباً، وموزعة على أسبوعين، للحصول على نتائج جيدة.