27 July، 2017

أخر الأخبار

أزمات صحية تعود إلى الشرق الأوسط بعد اختفائها لعقود

 

تسببت الحروب والصراعات طويلة الأمد في #الشرق_الأوسط في أزمة صحية على مستوى المنطقة، ما أدى لعودة #أمراض كانت تحت السيطرة في وقت السلم.

فيبدو أن جروح الحروب لن تندمل بسهولة، والأصعب منها هو #الأزمات_الصحية التي عادت إلى المنطقة بعد عقود من اندثارها.

#شلل_الأطفال في #سوريا، و #الكوليرا في #اليمن وأمراض أخرى تظهر فجأة في #العراق و #ليبيا نتيجة القتال وغياب العناية الصحية.

التهديدات الصحية دفعت المركز الطبي بالجامعة الأميركية في بيروت إلى إطلاق برنامج #طب_النزاعات في بيئة ابتليت بالفوضى.

الأطباء في الميدان عدلوا أساليبهم لمواجهة أمراض تسارعت وتيرة انتشارها.

الأزمات الممتدة التي تضرب الشرق الأوسط قد تؤدي إلى انهيار تام للأنظمة الصحية، وفق #الصليب_الأحمر الدولي.

ودعا مشاركون في مؤتمر طب النزاعات، الأطباء والجامعات ووكالات #الإغاثة للاستجابة للتغيرات بتبادل الخبرات وتغيير أساليب البحث والعلاج.

عدوى الأمراض تنتشر أيضا مع تدمير أنظمة #الصرف_الصحي والمياه النظيفة والتنقل الفوضوي للسكان أي #النزوح و #التهجير.

فيبدو أن اعتلال الصحة المرتبط بالنزاعات سيصبح أزمة طلاب الطب على مدى 20 عاماً قادمة، كما يؤكد الباحثون.