19 October، 2017

أخر الأخبار

كيف يمكن القضاء على فرص وجود جرثومة «الكوليرا» في المنزل اليمني؟

 

تشهد العديد من المحافظات اليمنية اجتياحاً غير مسبوق لوبـاء الكوليرا، أحد أخطر وأكثر الأوبئة قدرة على الانتشار، خاصة في ظل وجود بيئة غير نظيفة ونظام صرف (مجاري) غير صحي، في كثير من المناطق.

وأعلنت وزارة الصحة بصنعاء “حالة الطوارئ الصحية” في العاصمة بعد أن انتشر الوبـاء في جميع مديرياتها، بعد أن بلغت عدد الوفيات بسببه أكثر من 115 حالة، وعدد الأصابات بلغ الآلاف.

فيما يلي مجموعة من التدابير والتعليمات الوقائية، والتي ينبغي على كل رب منزل يمني أن يقرأها ويطلع عليها كي يحد من المرض ويقلل من فرص إصابة أحد أفراد أسرته به وبنسبة كبيرة، مع التأكيد بأن المرض ليس قاتلاً بدرجة كبيرة إن تم تشخيص الحالة مبكراً وإيصالها الى أقرب مشفى أو مستوصف صحي.

تعليــمات صحيـة للوقـاية من جرثومة “الكوليـرا” في البيت اليمني:

  • باكتيريا الكوليرا تعتبر ضمن الميكروبات التي تنمو في مياه قاعدية. ومن هنا، انصح كل سكان اليمن بسكب مواد حمضية كالفلاش والأسيد في مراحيض الحمامات.
  • لا ينصح تعيقم مياه الشرب بمادة  الكلور أو أي مادة مشابهة، لأن عدم معرفة الكمية  المناسبة من المادة قد تؤدي الى تسمم مياه الشرب، ويكتفى بغلي كميات من الماء ثم تغطيتها بإحكام لتبرد والشرب منها فقط.
  • يفضل تعقيم مياه خزانات الاسطح المخصصة للغسل بمادة الكلور، وهي تباع بكثرة في المحلات التجارية الكبرى “السوبرماكت”.
  • معظم القات في اليمن مسمّم بـ ( المضادات الحشرية) وهي قاتلة للكوليرا وغيرها من الحشرات والمكروبات لذلك غسله بالماء والملح كافي.
  • الخل يحتوي على حمض ال acetic acid  ويقضي أيضا على الكوليرا بفعالية، اذا تم اضافته الى الخضروات (السلطة) ومفيد أيضا للجسم.
  • مع انتشار الكوليرا، كقاعدة أساسية لكل المواطنين لا تشربوا اي ماء قبل غليه و تبريده، وتجنوا الثلج الا اذا غليت الماء ثم بردته حتى يتثلج.
  • اما بالنسبة لسكان القرى وغير المدن، عرضوا مياه الشرب للشمس لمدة لا تزيد عن ساعه ثم غلي الماء وبعد ذلك تستطيعوا تبريده وشربه.
  • عند اصابة الشخص بالكوليرا عليه تعويض جسمه بسوائل كثيرة لان الداء يأتي مصحوب بإسهال شديد . خصوصا بالسكريات والماء و البوتاسيوم.
  • ارتفاع نسبة حموضة مياه الصرف الصحي او المستنقعات تكون قاتلة لنمو باكتيريا الكوليرا ؛ وبالتالي ينصح باستخدام منتجات حمضية، والأفضل هو Citric acid ..او مايسمى في اليمن ب ” حمض الليمون” ؛ على كل مواطن سكب كمية بسيطه منه في مراحيض المنزل وبهذا سيرفع نسبة حموضة مياة صرف الصحي، ويتسبب في قتل الجرثومة.

– ملحوظة/   يعرف أيضا بملح الليمون ؛ لشراء كميات كبيرة ورخيصة يوجد بشارع التحرير أو باب اليمن في صنعاء مع اصحاب محلات المواد الصيدلانية يسمى ب citric acid monohydrate

معلومات إضافية :

  • ملح المنزل الموجود في السوق اليمني والمشهور عالميا تركيبته العلمية NaCl ولكن بسبب انتشار الكوليرا في اليمن أفضل ان يتجة اليمنيين نحو KCl …او على الأقل ان يستخدموا ملح يكون نص بنص NaCl / KCl ؛ عند إصابة الشخص بالكوليرا سيكون اكثر قدره على تحمل الغيبوبة وكذلك صحي للقلب والضغط.
  • NaCl يعني ملح بكلوريد الصوديوم و KCl يعني ملح ب بكلوريد البوتاسيوم ؛ الأخيرهو الأفضل وإن لم يتوافر في السوق فيجب على تجار المواد الغذائية استيراده.
  • مع أن استخدام أسيد فلاش الحمامات (HCl) او حتى أسيد البطاريات (H2SO4) وهو اكثر فاعلية من ملح الليمون ولكنه ضار بالبيئة ولا ينصح به.

تحذير : يتم استخدام مليح الليمون او انواع الأسيد التي تم ذكرها لمياه الصرف الصحي او السوائل والمستنقعات فقط! لا يتم خلطه مع مياه الشرب على الإطلاق