25 July، 2017

بن دغر : إزالة أسباب الصراع في اليمن يوفر البيئة المناسبة للحل

 

أجتمع دولة رئيس مجلس الوزراء الدكتور أحمد عبيد بن دغر، بحضور نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية عبدالملك المخلافي، مع رئيس لجنة التنمية و التعاون الدولي في البرلمان الألماني /ديقمار فوغل و عدد من أعضاء البرلمان و الأحزاب الالمانية.

و في مستهل حديثة عبر رئيس مجلس الوزراء عن سعادة البالغة للقاءات المثمرة مع المسؤولين الألمان على مدى الثلاثة الأيام الماضية، و أكد لهم خلالها بان الحكومة الشرعية هي من سعت في كل مراحل الصراع للذهاب الى المفاوضات التي دعت إليها الامم المتحدة، والتزمت الحكومة بوقف أطلاق النار أكثر من ١٠ مرت بإشراف الامم المتحدة من أجل تهيئة الظروف لإدخال المساعدات الإنسانية و بناء الثقة، الا ان المليشيا الانقلابية كانت تستغل وقف العمليات العسكرية و وترتب صفوفها لمواصلة الحرب.

و قال رئيس الوزراء بان ألمانيا دولة مؤثرة ومهمة،ونعول عليها في الإسهام بإزالة أسباب الحرب في اليمن التي تغذيها ايران بتهريب الصورايخ البالستية إلى المليشيات الحوثي التي تستخدمها ضد الشعب اليمني.

وأكد رئيس الوزراء بان الحكومة تسعى لتحقيق العدالة و المساواة وفقا للمرجعيات التي أقرها الشعب في مخرجات مؤتمر الحوار الوطني الشامل والذي دعمها بالأقليم بالمبادرة الخليجية والمجتمع الدولي بالقرار الاممي ٢٢١٦، و قدمها بالشكل الذي رأي فيها مصلحة الشعب اليمني وبما يحقق الإستقرار في العالم .

وقال ان ما يجري من عمليات إرهابية للقاعدة في اليمن هي بسبب الحرب التي شنتها المليشيات وتدمير مؤسسات الدولة المدنية والأمنية .

و تحدث رئيس الوزراء عن حجم التسهيلات التي تقدمها الحكومة الشرعية بمساعدة التحالف العربي من خلال تدفق البضائع عبر ميناء عدن ، و المكلا و المنافذ البرية بين المملكة العربية السعودية و سلطنة عمان، و قال رئيس الوزراء :” ان المليشيا الانقلابية استغلت ميناء الحديدة لتهريب الأسلحة و نهب المساعدات الإغاثية التي تقدمها المنظمات الدولية للشعب اليمني.

الى ذلك قال نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية عبدالملك المخلافي ان الانقلابيين كانوا يفشلون السلام و يستخدمون المدارس و المستشفيات لتخزين السلاح و إرهاب المواطنين، وأشار المخلافي بان الحكومة لم تغلق ميناء الحديدة كما تروج له المليشيا الحوثية، و لا يوجد حصار بحري يذكر و إنما مراقبة و إشراف تم إنشائه بالاتفاق مع الامم المتحدة ومع ذلك لاتزال المليشيا تستخدم الميناء لتهريب الأسلحة .

من جانبها رحبت رئيس لجنة التنمية و التعاون الدولي في الخارجية الالمانية السيدة، ديقمار فوغل بزيارة رئيس الوزراء إلى المانيا، وذلك بهدف تحقيق السلام الذي ينشده الشعب اليمني في استعادة الدولة

و قالت لقد حظيت بزيارة اليمن عندما كنت و كيل وزارة، و قابلت شعب منفتح، و في الحقيقة لن اعرف الوضع أفضل منكم و لا نريد الحرب في اليمن ان يدخل في طَي النسيان.

و اختتمت السيدة حديثها باستعداد المانيا لدعم الحل السياسي في اليمن و تقديم مزيداً من الدعم الإنساني و الإغاثي لليمن.

و في إطار برنامج الزيارة الرسمية ، عقد دولة رئيس مجلس الوزراء اجتماعاً مستقلاً مع منظمة فردريش أيربرت تناول فيها الطرفان آفاق التعاون و أعمال المنظمة في اليمن منذ العام ١٩٩٩، و أنشطتها التي تقوم فيها المنظمة في بناء مهارات الشباب و المرأة.

حضر اللقاء وزير الشؤون القانونية الدكتورة نهال العولقي، و أمين عام مجلس الوزراء حسين منصور و سفير اليمن في برلين الدكتور يحيى الشعيبي .