19 October، 2017

أخر الأخبار

 

 

فرضت قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية سيطرتها على مواقع إستراتيجية جديدة في جبهة عسيلان بمحافظة شبوة جنوب شرقي البلاد.

ونقلت صحيفة الشرق الأوسط عن مصادر ميدانية أن اللواء 19 استعاد سيطرته على جبل ولد شميس الإستراتيجي٬ بعد معارك ضارية خاضها ضد ميليشيات الحوثي وصالح في مديرية عسيلان.

وقال المتحدث باسم اللواء 19 في عسيلان٬ النقيب مطلق المعروفي٬ إن قوات الجيش صدت هجوما عنيفا ومحاولة تسلل الميليشيات نحو مواقع في جبهة ولد شميس٬ غير أن ذلك الهجوم باء بالفشل٬ بعد تكبيد المهاجمين خسائر كبيرة في العتاد والأرواح.

وتعد جبال ولد شميس من أهم المواقع الإستراتيجية المطلة على الطرقات المؤدية إلى بعض المواقع النفطية المهمة. وأضاف المعروفي أن التقدم للجيش الوطني٬ تزامن مع المواجهات المتقطعة في جبهات الخيضر٬ التي شن الجيش فيها هجوما على أحد مواقع الميليشيات٬ مما أدى إلى سقوط قتلى وجرحى٬ بالإضافة إلى أسر عدد من الانقلابيين.

وتسيطر قوات الجيش الوطني على 90 في المئة من عسيلان وعلى جميع المواقع النفطية في المديرية ومركزها والمجمع الحكومي والطرقات الرئيسية التي تربط المديرية بمحافظة مأرب الغنية بالنفط ومواقع حيد بن عقيل جنوبا٬ حتى طوال السادة ومشارف منطقة النقوب والخيضر وبيت منقوش٬ وفقا لما قال المتحدث باسم اللواء 19والمقاومة.

وقال المعروفي -بحسب الصحيفة- إن “قوات اللواء قادرة على فرض سيطرتها وتطهير ما تبقى من مواقع يوجد فيها الانقلابيون”٬ غير أنه أرجع البطء في ذلك إلى “انتشار قناصة الميليشيات الذين يتمركزون في كل مكان من المواقع التي يسيطرون عليها٬ بالإضافة لتحصنهم خلف حقول الألغام التي زرعوها في تلك المناطق”.