22 September، 2017

أخر الأخبار

ضمن مشروع "حملة رمضان في عام الخير... الهلال الأحمر الإماراتي يوزع 5000 سلة غذائية في محافظة لحج

 

وزع الهلال الأحمر الإماراتي 5000 سلة غذائية صباح اليوم في محافظة لحج .

 

وقال القائد كمال اللحجي وزعنا اليوم 5000 من السلل الغذائية مقدمة من الهلال الأحمر الإماراتي تزامنا مع حلول شهر رمضان الكريم وعبر عن شكره وتقديره لدولة الإمارات وذراعهم للأعمال الإنسانية الهلال الأحمر الإماراتي على دعمهم واهتمامهم باغاثة ومساعدة المتضررين في لحج ومختلف المناطق المحرّرة.
عبر المواطنين المستفيدين عن شكرهم لهذه اللفتة الكريمة مؤكدين ان دولة الإمارات تستمر بمد يد العطاء والعون لهم وساهمت بتحسين الاوضاع واعادة الامل.

أعلنت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي أن 807 آلاف و750 شخصاً داخل الإمارات، وفي 70 دولة حول العالم يستفيدون من برامج رمضان هذا العام، والتي تتضمن إفطار الصائم وزكاة الفطر وكسوة العيد والمير الرمضاني، وذلك بتكلفة مبدئية تقدر بحوالي 29 مليوناً و353 ألف درهم.
وأكد راشد مبارك المنصوري نائب الأمين العام للشؤون المحلية في الهيئة، على أن فعاليات حملة رمضان لهذا العام والتي تأتي متزامنة مع عام الخير الإماراتي تستهدف تمتين جسور التواصل مع مجتمع الدولة المعطاء وتعزيز مجالات الشراكة مع قطاعاته كافة لدعم جهود هيئتنا الوطنية في الداخل والخارج، وتحقيقاً لتطلعاتها في توسيع مظلة المستفيدين من خدماتها وارتياد مجالات أرحب من البذل وتوفير رعاية أكبر للشرائح الضعيفة.
جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقدته الهيئة  بمقرها في أبوظبي بمناسبة إطلاق فعاليات حملة شهر رمضان الكريم لحشد الدعم والمساندة للفئات والشرائح التي ترعاها الهيئة داخل الدولة وخارجها، وأعلنت الهيئة تفاصيل الحملة التي تأتي هذا العام أكثر شمولية، ومواكبة للتوسع الكمي والكيفي الذي تشهده برامج الهيئة الإنسانية ومشاريعها الخيرية.
وقال المنصوري إن برامج الهيئة وأنشطتها داخل الدولة وخارجها تشهد نموا مطردا وذلك بفضل توجيهات قيادة الدولة الرشيدة ومتابعة سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في منطقة الظفرة رئيس هيئة الهلال الأحمر، وأضاف: «يظهر ذلك جلياً من حجم الحملة التي نحن بصدد إطلاق فعالياتها اليوم مستهدفة دعم المتبرعين والخيرين الذين هم سندنا في تخفيف المعاناة وتحسين الحياة وصون الكرامة الإنسانية، وهم أيضا عوننا في مكافحة الفقر والجوع والأمراض والأوبئة التي تفتك بالملايين من الضعفاء في شتى بقاع العالم.
وأضاف: إننا إذ نعد العدة لاستقبال أفضل الشهور فإننا نتوخى تعزيز روح التضامن الإنساني من خلال إتاحة الفرصة للمشاركة في برامجنا المنتشرة داخل الدولة وخارجها، حيث يستفيد الملايين من برامج الهيئة الرمضانية.
وذكرت الهيئة في بيانها أن 422 ألف شخص على مستوى الدولة يستفيدون من برامج رمضان هذا العام، وأشارت إلى أن 387 ألفاً و500 صائم يستفيدون من برنامج إفطار صائم خلال الشهر على مستوى الدولة، فيما يستفيد 17 ألف شخص من المير الرمضاني الذي يوفر الاحتياجات الغذائية الرئيسية للأسر المتعففة وأصحاب الحاجات، إلى جانب 15 ألف شخص يستفيدون من زكاة الفطر و2500 من كسوة العيد داخل الدولة، وخارجيا يستفيد 385 ألفا و750 شخصا في 70 دولة من برامج رمضان، 245 ألف منهم يستفيدون من مشروع إفطار صائم، و109 آلاف من زكاة الفطر، فيما يستفيد 31 ألفا و750 شخصا من كسوة العيد.
ونوهت بأنها خصصت حوالي 1900 موقعاً لجمع التبرعات في جميع إمارات الدولة خاصة في المساجد ومراكز التسوق والأسواق الشعبية ومناطق الكثافة السكانية وغيرها من المواقع الأخرى، منها 53 موقعا في أبوظبي، 35 في بني ياس، 48 في العين، 8 في منطقة الظفرة، 18 موقعا في دبي، 8 في الشارقة، 5 في عجمان، 3 في أم القيوين، 4 في رأس الخيمة، و8 مواقع في الفجيرة، هذا إلى جانب عدد من المواقع الأخرى لجمع التبرعات العينية، كما سيقوم فريق متخصص من الهلال الأحمر بالاتصال مع الهيئات والجهات الرسمية وشبه الرسمية ومؤسسات القطاع الخاص وزيارة كبار المحسنين لدعوتهم للمشاركة في فعاليات الحملة التي تتضمن الكثير من الأنشطة للتعريف بطبيعتها وأهدافها.

حضر المؤتمر الصحفي نواب الأمين العام لهيئة الهلال الأحمر، ومديرو الإدارات والفروع ورؤساء الأقسام في الهيئة.