11 December، 2017

اجتماع للرئيس هادي ونائبه ورئيس الحكومة يؤكد تقديم كافة أوجه الدعم للجيش والمقاومة

 

أكد اجتماع ضم الرئيس هادي ونائبه علي محسن ورئيس الحكومة أحمد عبيد بن دغر، على تقديم كافة أوجه الدعم للجيش والمقاومة من اجل مواصلة الانتصارات ، وتطهير كافة المدن والمحافظات من العناصر الإرهابية والانقلابية التي تعمل لخدمة أطراف خارجية لا تريد لليمن الأمن والاستقرار والعيش بسلام مع محيطه العربي والإقليمي والدولي.

واستعرض الاجتماع مجمل المستجدات على الساحة الوطنية ومنها مايتصل بالأوضاع الميدانية والعسكرية والنجاحات المحققة في هذا الإطار وفي مختلف الجبهات..مشيداً بالتضحيات التي يقدمها منتسبي الجيش الوطني والمقاومة الشعبية الباسلة بمساندة الاشقاء في دول التحالف العربي الذين يجسدون مع أبناء الشعب اليمني وحدة الهدف والمصير المشترك لمواجهة قوى التمرد والانقلاب ومن يمولها ويواليها.

وخلال الاجتماع ،قدم رئيس مجلس الوزراء الدكتور احمد عبيد بن دغر شرحاً إضافياً عن خطة الحكومة للمرحلة القادمة وتوجهاتها العملية فيما يتعلق بالإيفاء باحتياجات المواطن الملحة على مستوى الخدمات والحياة العامة في المحافظات المحررة وخاصة العاصمة المؤقتة عدن ودفع ماتبقى من مرتبات الجهاز الإداري للدولة مدنيين وعسكريين،وتوفير الخدمات الأساسية ومتابعة تنفيذ قرارات مجلس الوزراء لتغطية النقص في الطاقة الكهربائية في عدن وحضرموت، ووضع حداً لحالة الأزمة الراهنة وتداعياتها على حالة المواطن والمجتمع بصورة عامة.

كما قدم رئيس الوزراء شرحاً عن الخطوات والإجراءات العملية التي اتخذتها الحكومة لمناقشة عملية إنتاج وتصدير النفط من محافظتي مأرب وحضرموت، والخطوات المتخذة في هذا الصدد.

وثمن الاجتماع،المواقف الأخوية الصادقة لدول التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية ، ودولة الامارات العربية المتحدة على موقفهم المشرف تجاه اليمن وشعبه في مثل هذه المرحلة الاستثنائية التي يمر بها اليمن اثر عمليات الانقلاب ،ودعمهم اللا محدود في الدفاع عن الشعب اليمني ، وتقديم المساعدات الاغاثية والانسانية ، واعادة تأهيل عدداً من المرافق الحكومية في المحافظات المحررة..مؤكداً ان تلك المواقف العروبية الاصيلة ستظل حيةً لن تنسى ، وسيظل الشعب اليمني يتذكرها على مر السنين.

كما تناول الاجتماع جملة من القضايا والموضوعات الهامة واتخذ بشأنها مايلزم.