11 December، 2017

 

قررت الحكومة المصرية، السبت، صرف 100 ألف جنيه لأسرة كل متوفي من ضحايا حادث المنيا الإرهابي، وصرف 40 ألف جنيه لكل مصاب يقضى أكثر من 72 ساعة في المستشفى.

وقالت وزيرة التضامن الاجتماعي، غادة والي، إنه تقرر أيضا عمل معاش استثنائي قيمته 1500 جنيه شهريا يضاف للمعاش التأميني إن وجد لأسرة كل متوفي، بالإضافة إلى علاج كل المصابين في معهد ناصر، كما سيتم عمل ملف اجتماعي لكل أسرة.

وزارت والى محافظة المنيا للاطمئنان على المصابين، ثم توجهت إلى معهد ناصر، لزيارة من تم نقلهم من المصابين وعددهم 11 مصابا وتلقيهم العلاج.

ولقي 28 شخصا مصرعهم، وأصيب 24 آخرون، في هجوم مسلح على حافلة تقل أقباطا في محافظة المنيا بصعيد مصر، صباح الجمعة.

ودعا الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي إلى عقد اجتماع أمني مصغر لبحث تداعيات الهجوم الذي أثار موجة إدانات في الداخل والخارج.

وذكرت وزارة الداخلية، في بيان، في صفحتها على فيسبوك، أن الهجوم نفذه مسلحون مجهولون يستقلون 3 سيارات دفع رباعي.