22 July، 2017

أخر الأخبار

الحكومة تعمل على إنشاء مركز لرعاية الأطفال الأسرى في جبهات القتال

 

تعكف الحكومة اليمنية على إنشاء مركز لرعاية الأطفال الأسرى خلال اشهر الذين  تم تجنيدهم من قبل الإنقلابيون للقتال٬ بهدف إعادة تأهيلهم بعد الأضرار الكبيرة التي لحقت بهم إثر إجبارهم على أعمال عسكرية وحربية لا تتناسب مع طبيعة سنِّهم.

وقال وزير حقوق الإنسان الدكتور محمد عسكر “أن الحكومة رصدت ألَفي حالة تجنيد للأطفال من قبل التمُّرد الحوثي في من عدن٬ وتعز٬ ومأرب٬ والجوف٬ والضالع٬ مبيناً في الوقت نفسه أن التقديرات الأولية تشير إلى وجود 10 آلاف حالة تجنيد للأطفال في اليمن من قبل ميليشيات التمرد”.

وأضاف الوزير في تصريحات نقلتها “الشرق الأوسط” أنه يجري العمل حالياً على إنشاء مركز لرعاية الأطفال الأسرى الذين تم تجنيدهم في صفوف الحوثي، والذي سيمكن الأطفال من استكمال العملية التعليمية في صفوف دراسية داخلية٬ إضافة إلى تعليمهم وتدريبهم على حرفة تعينهم على استكمال حياتهم في المستقبل”.

وأوضح عسكر “أنه بناء على الخطة المقترحة٬ سيتم إنشاء مركز رئيسي للأطفال في عدن تصل طاقته الاستيعابية إلى ألفي طفل٬ على أن يجري استحداث مراكز فرعية في مأرب والضالع وتعز والمخا والمناطق القريبة من مناطق التماس٬ تستوعب ما بين 200 إلى 300 طفل”.

وأكد تعرض الأطفال المقاتلين في صفوف التمرد الحوثي للانكشاف في كثير من المعارك٬ التي من بينها معارك انتهت بانسحاب قوات التمرد تاركة الأطفال على خط النار في كثير من المعارك دون مأكل ولا مشرب٬ فضلاً عن أنه تم أسر كثير من الأطفال أثناء وجودهم على رأس العمل العسكري٬ وهم يزرعون الألغام أو على رؤوس الجبال لقنص طلائع الجيش الوطني بالذخيرة الحية.