25 July، 2017

رئيس الوزراء يناقش الإجراءات العملية لتغطية عجز الكهرباء في العاصمة المؤقتة

 

عقد رئيس الوزراء الدكتور أحمد عبيد بن دغر ،اليوم، في العاصمة المؤقتة عدن اجتماع بعدد من قيادات المؤسسة العامة للكهرباء بحضور وزير الكهرباء و الطاقة المهندس عبدالله الأكوع ومحافظ عدن الدكتور عبد العزيز المفلحي.

وفي الاجتماع شكر رئيس الوزراء ،وزارة الكهرباء و المؤسسة العامة للكهرباء على ما بذلوه و يبذلونه من جهود لتحسين وضع الكهرباء في العاصمة المؤقتة عدن و زيادة ساعات الإضاءة.آ

وناقش الاجتماع الخطوات العملية التي تقوم بها الحكومة لمواجهة العجز القائم في الكهرباء و تلبية حاجة المواطنين في المحافظات المحررة والعاصمة المؤقتة عدن ، كما ناقش مجموعة من الخطوات العملية التي من شأنها تحسين جودة الأداء و تقليل الفاقد و منع الازدواج في الربط بين الأحياء..مشدداً على العمل بكل ما هو متاح و ممكن لرفع القدرة الكهربائية، و الالتزام بتنفيذ العقود مع الشركات الخاصة و وضع خطة شاملة لتفادي آي عجز قد ينتج من إهمال و سوء استخدم الطاقة في المنشآت الحكومية مع ضمان شراء الوقود بانتظام.

وقال رئيس الوزراء “نحن وعدنا ان يكون الصيف الحالي في عدن “صيفاً بارداً” و الحكومة تعمل على تحقيق هذا الهدف المنشود و ها قد اصبحنا على بعد ايام منه،ولقد دشنا يوم أمس محطة الـ 60 ميجاوات المقدمة من دولة قطر الشقيقة كمنحة لأهل عدن و دخلت في الخدمة بشكل تدريجي و هو ما أضفى تحسن ملحوظ في كهرباء عدن”.

وأضاف”ان الطاقة الحكومية المشتراه 100 ميجاوات ستدخل في الخدمة بعد أسبوع ، و تعمل الفرق الفنية في المؤسسة العامة للكهرباء إلى أضافة 20 ميجاوات بعد استكمال صيانة الغلاية الرابعة لمحطة الحسوة لتصبح 50 ميجاوات، واذا لم تكن هذه كافية لجعل الصيف بارداً فقد اشترينا المزيد من الطاقة المشتراه”.

وأشار رئيس الوزراء الى ان المكرمة الإماراتية لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس دولة الامارات العربية المتحدة و بدعم صادق من ولي عهد أبو ظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، بالتبرع بـ 100 ميجاوات لعدن بما قيمته خمسون مليون دولار يمثل استجابة طيبة، و دعم يضاف إلى رصيد دولة الإمارات في دعمها المستمر لمواطني المحافظات المحررة.آ

و نوه الدكتور بن إلى ان عدن تحملت الكثير من الاعباء و المتاعب نتيجة الحرب التي فرضتها المليشيا الانقلابية على أبناء شعبنا و جرفت كل موارد البلاد الاقتصادية و المالية و دمرت المنشئات الخدمية الحكومية.

ووجه رئيس الوزراء المؤسسة العامة للكهرباء سرعة الاستفادة من مبلغ العشرة مليون دولار التي خصصتها الحكومة لشراء قطع غيار لمحطة الحسوة و خور مكسر.

و شدد رئيس الوزراء على وزارة الكهرباء و المؤسسة العامة للكهرباء لإعداد الدراسات الاستراتيجية لتغطية الكهرباء و تحديث الدراسة و الافكار الأولية التي أعدها الخبراء المصريون المتعلقة بمحطة مستقبلية طاقتها الإنتاجية 950 ميجاوات.

و قال محافظ عدن عبدالعزيز المفلحي “ان التطورات الإيجابية للمحطة الكهربائية التي أهدتها دولة قطر و كذلك المحطة التي أعلنت عنها دولة الإمارات العربية المتحدة تمثلان قوة دفع و انطلاق نحو تحسين الخدمات في عدن، بعد أن ارق هذا القطاع غالبية المجتمع”.

ودعا وزير الكهرباء والطاقة قيادات المؤسسة العامة للكهرباء الى ننفيذ ما تم الاتفاق عليه دون تأخير للتخفيف على المواطنين في عدن من انقطاعات التيار الكهربائي المستمرة.آ

حضر الاجتماع وزيرا العدل جمال عمر، والشؤون الاجتماعية و العمل الدكتور إبتهاج الكمال، و أمين عام مجلس الوزراء حسين منصور، و نائب وزير الكهرباء المهندس مبارك التميمي، و نائب وزير المالية الدكتور منصور البطاني، و وكيل محافظة عدن أحمد سالمين ،ومدير عام المؤسسة العامة للكهرباء مجيب الشعبي ،وعدد من قيادات المؤسسة العامة للكهرباء.