27 July، 2017

أخر الأخبار

مركز المعلومات: 519 مقذوفا أطلقتها المليشيا على الاحياء السكنية شرق تعز

 
قال مركز المعلومات والتأهيل لحقوق الانسان ان 22 مدنيا قتلوا وجرح 35 آخرين، بينهم نساء وأطفال، في محافظة تعز خلال السبعة الأيام الماضية، بعد قصف مليشيا الحوثي وصالح الانقلابية بمختلف أنواع الأسلحة على الاحياء السكنية شرق المدينة.

وذكر المركز في بيان صحافي لوكالة الانباء اليمنية (سبأ)، ان المليشيا أطلقت من مواقعها في أطراف المدينة، 519 مقذوفا على احياء تعز الشرقية، خلال الفترة 22 – 28 مايو.

وأوضح المركز أن الاحياء الشرقية لمدينة تعز استقبلت في اليوم الاول لرمضان 30 مقذوفا، وسقطت قذيفتي هاوزر على محيط قلعة القاهرة، وسط المدينة أطلقتها المليشيا من منطقة الحوبان شرق المدينة.

ولفت المركز الى ان هذا القصف يتزامن مع الذكرى السادسة لمحرقة تعز التي تصادف ذكراها يوم 29 مايو، دون ان تتوقف المليشيا عن التدمير والقصف.

وأشار الى ان المليشيا مستمرة في ارتكاب الجرائم الجسمية بحق الشعب، من خطف وتعذيب وقتل وقصف متعمد للاحياء السكانية، وتهجير جماعي واستيلاء على منازل ومناطق، إضافة الى تفجير المساكن والمباني المختلفة وزرع مختلف الالغام في الطرقات والمزارع.

واكد المركز أن جريمة محرقة تعز وغيرها من المجازر التي ترتكبها حتى اليوم المليشيا الانقلابية لن تسقط بالتقادم، مشددا على ضرورة التحقيق الجاد لهذه الجرائم التي تعد جرائما ضد الانسانية وتقديم مرتكبيها للعدالة لينالوا جزاؤهم الرادع ، وتعويض الضحايا وجبر الضرر.

واستنكر المركز الصمت الدولي المتعمد ازاء تلك الجرائم، مطالبا بتنفيذ تحقيقات جادة ومسؤولة، إضافة الى قيام منظمات المجتمع الدولي بدورها المنشود حيال تلك الجرائم والخروج من دائرة الصمت، والعمل الجاد من اجل ايقاف تلك الجرائم وانصاف الضحايا.