20 September، 2017

المفلحي: ما حدث في مطار عدن يعكس نظرة دولية سلبية تجاه المدينة

 

 

وجه  محافظ عدن عبدالعزيز المفلحي، قوات حماية مطار المدينة بضبط النفس، وعدم التمترس مِن أي قوة كانت، حتى تتمكن القوى الأمنية من تهدئة الأمور

جاء ذلك خلال اتصاله بنائب ووزير الداخلية، وغرفة العمليات المشتركة، ومدير الأمن، وقائد قوات الطوارئ في الحزام الأمني، اليوم الأربعاء.

واِنتهت الحادثة إلى التهدئة، وتوقُف الاشتباكات، بعد تدخل قوات التحالف، والقوى الأمنية، وقوات الحزام الأمني.

وأكد محافظ عدن أن وقوع مثل هذه الحادثة، وتكرارها لأكثر من مرة في حرم المنشأة السيادية المطار، يعكس نظرة دولية سلبية تجاه المدنية، ويُشكِّل عائقاً أمام مساعي إيصال صورة مختلفة عنها، وأمام مساعي النهوض بها، مؤكداً أن مدينة عدن ليست ساحة للعبث مِن قِبل أي جهة كانت، وأن سيادية المطار مُجرَّمٌ الاعتداء عليها في كل الظروف والأحوال، سلماً أو حرباً.

وأشار إلى أن تجاوُز هذا الأمر يُعد تعدياً وانتهاكاً خطيراً لا يُمكن السكوت عنه، أو تكرار حدوثه.

وشكر محافظ عدن، نائب وزير الداخلية اللواء علي ناصر لخشع، وقيادة قوات التحالف، والقوى الأمنية، والحزام الأمني على جهودهم التي بذلوها لتهدئة الوضع، موجِّهاً بإحالة المتسببين بالحادثة إلى التحقيق، وإلى اتخاذ حلٍ جذري يمنع تكرارها.