22 July، 2017

أخر الأخبار

أهالي قفر إب يتصدون لحملة عسكرية للحوثيين هدفت لاختطاف مواطنيين وتفجير منازلهم

 

أقدم عدد من الأهالي في مديرية القفر في محافظة إب وسط البلاد، للتصدي لحملة مسلحة لمليشيا صالح والحوثي الانقلابية حاولت اختطاف مواطنين وتفجير منزل احد المختطفين.

وقدمت المليشيا بحملة مسلحة مكونة من اربعة اطقم الى منطقة بني سيف السفلى بالقفر شمالي غرب محافظة إب، مساء أمس الثلاثاء، لاختطاف عددا من المواطنين وتفجير منز المواطن احمد غالب عباد المرادي المختطف لديها هو ووالده.

وقالت مصادر محلية إن عددا من الأهالي شكلوا مقاومة شعبية تصدت للمليشيا الانقلابية حالت دون تنفيذها عمليتها الاجرامية باختطاف المواطنين وتفجير منزل المرادي واشتبكوا معها لأكثر من نصف ساعة اجبروا عناصرها المسلحة على الفرار.

وكانت المليشيا احرقت منز والد المرادي بعد اختطافه ووالده في وقت سابق.

وبحسب المصادر فإن المليشيا الانقلابية حاولت الاثنين الماضي اختطاف الشاب بكيل عباد المرادي أثناء مروره من نقطة تفتيش بمنطقة عبدان بالقفر، لكنه تمكن من النجاة بعد ان اشتبك مع افراد النقطة.

وذكرت المصادر ان هدف حملة الامس كان للبحث عن المرادي وتفجير منازل آل المرادي في المنطقة وفقا “لسبتمبر نت”.

وسبق للمليشيا ان اختطفت خلال اليومين الماضيين المواطن عدنان محمد أحمد السبل واقتادته الى مكان مجهول.

وتنفذ المليشيا الانقلابية بين الحين والاخر حملات مسلحة تستهدف عديد مناطق في مديرية القفر، في ظل استمرارها بممارسة سلسلة من الجرائم الممنهجة ضد أبناء المديرية.