25 July، 2017

وزير الخارجية اليمني ينفي وجود وساطة عمانية مع الحوثيين

 

نفى الدكتور عبد الملك المخلافي، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية، وجود أي وساطة عمانية لاستئناف مشاورات السلام مع الإنقلابيين، موضحاً أن زيارته لمسقط كانت «في الإطار الثنائي الأخوي بين البلدين»، وأن الحكومة اليمنية تدعم جهود المبعوث الأممي لليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد وفقاً للمرجعيات الثلاث.

وقال المخلافي لصحيفة «الشرق الأوسط»: «زيارتي لمسقط في إطار العلاقة الثنائية بين البلدين الجارين الشقيقين وليس لها أي علاقة بموضوع المفاوضات بشكل مباشر، ولم ألتق هناك مع أي من الإنقلابيين، ونحن ما زلنا ندعم جهود المبعوث الأممي إسماعيل ولد الشيخ أحمد، ونرى أن الأمم المتحدة والعمل من خلالها هو الطريق للوصول إلى سلام وفقاً للمرجعيات الثلاث والمبادرة الخليجية، ومخرجات الحوار الوطني، وقرار مجلس الأمن 2216».

وأضاف المخلافي: «كان اللقاء في عمان إيجابياً، وأكدوا دعم أمن اليمن وسيادته ووحدته وسلامة أراضيه ودعم الشرعية وحرصهم على السلام في اليمن، وكل ما دار في الاجتماعات نقلته الأخبار التي نشرت رسمياً، ولا صحة لأي أخبار أخرى جرى تداولها، وإنما هذه فبركات إعلامية ربطت بين ما حدث في صنعاء وهذه الزيارة».

وكانت «رويترز» نقلت عن مسؤول حكومي قوله إن «سلطنة عمان تتوسط بين الرئيس عبد ربه منصور هادي والحوثيين فيما يتعلق بخطة للأمم المتحدة لاستئناف محادثات السلام».