21 September، 2017

عاد الى العاصمة المؤقتة عدن، مساء الاثنين، محافظ عدن المقال ورئيس “المجلس الإنتقالي الجنوبي” عيدروس الزبيدي ونائبه الوزير المقال هاني بن بريك.

وقال مسؤول الاعلام بالمجلس الانتقالي منصور صالح في تصريح صحفي إن الزبيدي ومعه عدد من اعضاء المجلس وصلوا إلى عدن مساء الإثنين قادمين من العاصمة السعودية الرياض.

وكان الزبيدي قد غادر إلى الرياض عقب أيام من تشكيله “المجلس الانتقالي الجنوبي” منتصف مايو الماضي. وأجرى الزبيدي وبن بريك لقاءات عدة في السعودية والقاهرة وابوظبي وآخرها لقاءه السفير البريطاني لدى اليمن.

ولا يعرف حتى الان ما الخطوات التي سيقدم عليها المجلس الجنوبي في ظل تصاعد التوتر مع الرئيس هادي وحكومته، ومحاولات دول التحالف احتواء الموقف في المحافظات الجنوبية.

ويحضر “المجلس الإنتقالي الجنوبي” الذي يتبنى مطلب إنفصال جنوب اليمن لفعالية جماهيرية كبيرة في السابع من يوليو الجاري للتأكيد على المطالبة بفك الإتباط ورفض قرارات الرئيس عبدربه منصور هادي بإقالة عدد من المحافظين في المحافظات الجنوبية وتعيين آخرين بدلاً عنهم .

يذكر أن الزبيدي وبن بريك أعلنا عن تشكيل “المجلس الإنتقالي” في إبريل الماضي عقب إصدار الرئيس عبدربه منصور هادي قراراً أطاح بهما من منصبيهما، وعين عبدالعزيز المفلحي محافظاً لمدينة عدن، ولا يزال مسلحون يتبعون الزبيدي يرفضون تسليم مبنى المحافظة للمحافظ الجديد.