21 November، 2017

أخر الأخبار

الحكومة تبحث مع الجانب السعودي إمكانية إستثناء اليمنيين من رسوم المرافقين

أكد وزير المغتربين علوي بافقيه حرص الحكومة على معالجة قضايا المغتربين اليمنيين في المملكة خصوصاً تأثير رسوم المرافقين على اوضاع أسر المغتربين بالمملكة.
وقال بأن الحكومة عقدت لقاءات مباشرة مع المسؤولين السعوديين المعنيين الذين تفهموا بدورهم تلك القضايا، مشيراً الا أن الحكومة تأمل أن يتحول ذلك التفهم الى تخفيف معاناة المغتربين اليمنيين في ظل ظروف الحرب باليمن.
وأوضح أنه التقى نائب رئيس الجمهورية الفريق الركن علي محسن صالح وناقش معه تأثير رسوم المرافقين على المغتربين اضافة الى رفع الوزارة تقارير وتوصيات حول ذلك لرئيس الوزراء ومكتب رئاسة الجمهورية.
وأشار بأن الحكومة اليمنية تحترم قرارات الحكومة السعودية الهادفة لمعالجة القضايا الاقتصادية في المملكة، لكنها تعمل على توضيح خصوصية وضع مغتربينا خلال هذه الفترة التي تعانيها اليمن من اوضاع سياسية وأمنية وإقتصادية و اجتماعية جراء الحرب مع المليشيات الانقلابية.
وأكد بأن المملكة ساهمت ومازالت تساهم في تخفيف المعاناة على شعبنا بالداخل من خلال قيادتها للتحالف العربي واستقبالها و توفير فرص العمل لمغتربينا بالمملكة، بالاضافة الى مساهمة المغتربين في رفع معاناة اهلهم بالداخل من خلال تحويلاتهم لأسرهم في اليمن.
أكد وزير المغتربين علوي بافقيه حرص الحكومة على معالجة قضايا المغتربين اليمنيين في المملكة خصوصاً تأثير رسوم المرافقين على اوضاع أسر المغتربين بالمملكة. وقال بأن الحكومة عقدت لقاءات مباشرة مع المسؤولين السعوديين المعنيين الذين تفهموا بدورهم تلك القضايا، مشيراً الا أن الحكومة تأمل أن يتحول ذلك التفهم الى تخفيف معاناة المغتربين اليمنيين في ظل ظروف الحرب باليمن. وأوضح أنه التقى نائب رئيس الجمهورية الفريق الركن علي محسن صالح وناقش معه تأثير رسوم المرافقين على المغتربين اضافة الى رفع الوزارة تقارير وتوصيات حول ذلك لرئيس الوزراء ومكتب رئاسة الجمهورية. وأشار بأن الحكومة اليمنية تحترم قرارات الحكومة السعودية الهادفة لمعالجة القضايا الاقتصادية في المملكة، لكنها تعمل على توضيح خصوصية وضع مغتربينا خلال هذه الفترة التي تعانيها اليمن من اوضاع سياسية وأمنية وإقتصادية و اجتماعية جراء الحرب مع المليشيات الانقلابية. وأكد بأن المملكة ساهمت ومازالت تساهم في تخفيف المعاناة على شعبنا بالداخل من خلال قيادتها للتحالف العربي واستقبالها و توفير فرص العمل لمغتربينا بالمملكة، بالاضافة الى مساهمة المغتربين في رفع معاناة اهلهم بالداخل من خلال تحويلاتهم لأسرهم في اليمن.