21 November، 2017

أخر الأخبار

قرّرت السلطات السعودية ترحيل نحو 19 ألف وافد ممن يعيشون في المملكة بشكل مخالف، من بينهم يمنيين دخلوا إلى البلاد بطريقة غير مشروعة، إثر انهيار الأوضاع الإنسانية بسبب الحرب المندلعة منذ مطلع العام 2015. وقالت وكالة الأنباء السعودية «واس»، إن «جوازات منطقة عسير أنهت إجراءات مغادرة أكثر من 18 ألفاً و900 وافد مخالف، عبر مواقع تنفيذ الحملة بالمنطقة». ونقلت الوكالة عن مدير جوازات المنطقة العميد سعد الخالدي قوله إنه منذ صدور الموافقة على تمديد المهلة المحددة للحملة الشاملة لتعقب وضبط مخالفي أنظمة الإقامة والعمل وأمن الحدود لمدة شهر ابتداءً من تاريخ 25 يونيو الماضي، تواصل دائرة الجوازات إنهاء إجراءات المخالفين من جميع الجنسيات. ودعا الخالدي جميع الوافدين المخالفين وكذلك من أنهوا إجراءات مغادرتهم ولم يغادروا بعد إلى سرعة المغادرة من تلقاء أنفسهم وعلى حسابهم الخاص قبل 25 من الشهر الجاري. وكانت السلطات السعودية، أطلقت حملات تصحيح سابقة استهدفت تصحيح أوضاع العمالة لديها، وأدت إلى ترحيل آلاف العمالة الأجنبية، وفرضت العديد من العقوبات عليهم، ومن تستر عليهم من السعوديين تحت كفالته. وبحسب أحدث بيانات لهيئة الإحصاء السعودية (حكومي)، يبلغ عدد السكان في البلاد 31.7 مليون نسمة، 11.7 منهم أجانب (37%)، فيما 20 مليوناً سعوديين (67%). فيما يبلغ حجم العمالة الأجنبية في السعودية نحو 9 ملايين عامل