21 September، 2017

لقاء موسع لمناقشة ا لتدخلات في مجال المياه والاصحاح البيئ للحد من تفشي الكوليرا بعدن

كتب/ نبيل الجنيد تصوير /زكي اليوسفي برعاية وزير الصحة الدكتور ناصر محسن باعوم عقد اليوم بالعاصمة اللقاء التخطيطي للتدخلات في مجال المياه والاصحاح البيئ للحد من سيران فاشية الاسهالات المائية الحادة ” الكوليراء” بالمناطق الساخنة بالوباء بمديريات محافظة عدن ٠ وفي اللقاء الذي عقد بالتعاون والشراكة مع منظمة الصحة العالمية أكد وزير الصحة الدكتور ناصر باعوم على أهمية انعقاد هذا اللقاء التخطيطي الذي يناقش تفشي الكوليرا ومعرفة الأسباب التي تؤدي إلى سيرانها في عدن وباقي المحافظات اليمنية ٠ موضحا أن الحكومة الشرعية ممثلة بوزارة الصحة تتابع وبكل حرص من أجل محاربة هذا الوباء وذلك من خلال التواصل المتواصل مع المنظمات الدولية وفي مقدمتها مركز الملك سلمان للإغاثة بتوفير العلاجات الخاصة بالمرض ، منوها بنفس الوقت ان على الجميع اليوم تحمل المسؤولية من اجل تحقيق الصحة المستدامة للمواطنين في عموم المحافظات اليمنية ٠ وحث وزير الصحة المشاركون إلى التفاعل في الورشة والخروج بخطة تفصيلية يتم عبرها العمل على وقف سريان الاسهالات المائية الحادة والعمل على تشكيل نموذج للاصحاح البييئي بمدينة عدن ٠ من جانبه أوضح وزير الإدارة المحلية رئيس اللجنة العليا للإغاثة الدكتور عبدالرقيب فتح ” أن الحكومة الشرعية تلتزم بالمعايير الدولية للإغاثة كونها المسؤولة عن الشعب اليمني عامة حيث تعمل وبدعم مباشر من المجتمع الدولي وفي مقدمتها المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة على إيصال المواد الإغاثية لكل المحافظات اليمنية دون استثناء ٠ وان من أهم الأمراض التي تصيب المواطنين ناتجة عن سوء التغذية التي يعاني منها المواطن نتيجة الحرب التي شنها الانقلابيون على المدن اليمنية ، مشيرا أنه لاتوجد مشاكل إنسانية بالعمل الاغاثي بالنسبة للجنة العليا للإغاثة ولكن ما يعيق إيصال تلك المعونات عملية التقطعات ومصادرة الإغاثة من قبل المليشيات الإنقلابية ، وهو الأمر الذي نطالب من خلاله المنظمات الدولية أن تلتزم بتنفيذ اتفاقية جنيف الرابعة بما يتعلق بتواجدها في ساحات الحرب وعليها أن تعلن وبكل للعالم عن الجهة التي تعيق عملها الإنساني في الجمهورية اليمنية ٠ داعيا المشاركون إلى الاستفادة من اللقاء ومناقشة أوراق العمل وترجمتها في الواقع العملي لانقاذ ارواح الابرياء بمدينة عدن وكل المدن اليمنية ٠ بدوره قال وكيل محافظة عدن رئيس لجنة الطوارئ لمكافحة الكوليراء بعدن الدكتور رشاد شائع أن السلطة المحلية ممثلة بالاستاذ عبدالعزيز المفلحي ستعمل على تذليل الصعوبات أمام كل الجهات التي تعمل على تقديم الخدمات الطبية وذلك من أجل مواجهة الوباء بعدن والمحافظات المجاورة لها ، معبرا عن شكره وتقديره لوزارة الصحة العامة وكذا منظمة الصحة العالمية على تنظيم هذا اللقاء التخطيطي الموسع للجهات ذات العلاقة لمواجهة جائحة الكوليرا المتفشية نتيجة الحرب التي شنها الانقلابيون على عدن والمدن اليمنية الأخرى ٠ من جهته أوضح مدير مكتب منظمة الصحة العالمية الدكتور عمر زين السقاف ” أن الهدف من عقد هذا اللقاء التخطيطي إشراك كل الجهات في إعداد خطة تفصيلية للتدخلات المطلوبة بمواجهة سريان الاسهالات المائية الحادة في المناطق الحارة بمدينة عدن ، منوها أن عدد المشاركون في اللقاء اكثر من ٥٠ مشاركا ومشاركة ويتقدمهم وكيل محافظة عدن رئيس لجنة الطوارئ لمكافحة الكوليراء ومدير مكتب الصحة ومدراء الرعاية الصحية ومدراء المديريات والإدارات ذات الصلة بمكافحة الوباء بمديريات محافظة عدن ، حضر افتتاح الورشة وزيرة الشؤون الاجتماعية والعمل الدكتورة ابتهال الكمالي ووكيل وزارة لقطاع الرعاية الصحية الدكتور علي الوليدي ووكيلة وزارة الصحة الدكتورة إشراق السباعي ووكيل محافظة عدن لقطاع المشاريع المهندس غسان الزامكي ٠