22 November، 2017

الحكومة اليمنية تثمن عاليا ما قدمه الجرحى من تضحيات دفاعاً عن المشروع الوطني

اكد نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية عبدالملك المخﻼ‌في ان الحكومة تثمن تثميناً عالياً ما قدمه الجرحى من تضحيات دفاعاً عن المشروع الوطني والدولة اليمنية وتصديهم لﻼ‌نقﻼ‌ب..مشيراً الى ان تضحياتهم لن تذهب هدراً وسيخلدها التاريخ بانصع صفحاته.

جاء ذلك خﻼ‌ل لقائه،اليوم، في العاصمة الهندية دلهي ممثلين عن جرحى المقاومة الذين يتلقون العﻼ‌ج في عدداً من المستشفيات الهندية..مستمعاً منهم الى شرح مفصل عن المشاكل والصعوبات التي تواجه الجرحى أثناء رحلة عﻼ‌جهم. بحسب وكالة سبأ الحكومية

وقال الوزير المخﻼ‌في، “ان الدولة لن تتوانى عن تقديم الرعاية الكاملة للجرحى وأنها ستعمل على تذليل كافة الصعوبات والعقبات امام استكمال عﻼ‌جهم وعودتهم الى الوطن وان توجيهات فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية واضحه بشان عﻼ‌ج الجرحى وإيﻼ‌ئهم الرعاية واﻻ‌هتمام الﻼ‌زم”.

وأعرب نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية عن تقديره وشكره لﻼ‌شقاء في المملكة العربية السعودية ودولة اﻻ‌مارات العربية المتحدة ﻻ‌هتمامهم بقضية الجرحى وتولي عﻼ‌جهم..مثمنا مايقوم به مركز الملك سلمان لﻺ‌غاثة واﻻ‌عمال اﻹ‌نسانية والهﻼ‌ل اﻻ‌حمر اﻻ‌ماراتي”.

ولفت المخﻼ‌في الى انه تم طرح على الجانب الهندي قضايا الجرحى المختلفة بما فيها اﻹ‌قامة والتأشيرات وغيرها خﻼ‌لجلسة المباحثات الرسمية..مشيراً الى انه وجد تفهما كبيرا من الجانب الهندي واستعداد تام لتقديم كل ما يساعد الجرحى على دخول الهند وتنظيم إقامتهم ﻻ‌ستكمال عﻼ‌جهم فيه..معربا عن شكره للحكومة الهندية ولوزيرة الخارجية بصفة خاصة سوشما سواراج.

ووجه وزير الخارجية، سفير اليمن لدى الهند عبدالملك اﻻ‌رياني والملحق الصحي بالسفارة انيس الردفاني وأعضاء السفارة برعاية الجرحى الرعاية التامة وتذليل الصعوبات أمامهم والتخاطب مع وزارة الخارجية الهندية بشان بعض المشكﻼ‌ت التي طرحها الجرحى وفقا لما تم اﻻ‌تفاق عليه في جلسة المباحثات مع وزيرة الخارجية الهندية، موكدا ان السفارات اليمنية مفتوحة لكل اليمنيين ووجدت لرعايتهم دون تفريق