22 November، 2017

شرطيات يفرقن بالضرب تجمعاً لأمهات المختطفين أمام مقر القوات الإماراتية في عدن

قالت وكالة اسوشيتد برس الأمريكيَّة إن شرطيات يمنيات اعتدين بالضرب على أمهات وأخوات المختطفين خلال تظاهرة لهن أمام مقر القيادة الإماراتية في عدن جنوبي البلاد.
وأشارت الوكالة إلى أن النساء تظاهرن للمطالبة بالإفراج عن أقاربهن المختطفين في سجون سرية خاضعة لسلطة الإمارات أو قوة يمنية تابعة لها.
ونقلت الوكالة عن ناشطين، قولهم إنه تم تجريد إحدى المتظاهرات من النقاب، ثمَّ قمن بلكمها مراراً وتكراراً في الوجه.
وأضافوا أن امرأتين احتجزتا واستجوبتهما لفترة وجيزة. وتحدثوا بشرط عدم الكشف عن هويتهم خوفا من الانتقام.
ورددت النساء – أمهات وأخوات عشرات المحتجزين دون تهمة في أماكن لم يكشف عنها -: “يا التحالف، أين أبناؤنا؟”
وكانت الوكالة الأمريكيَّة قد نشرت تحقيقاً شهر يونيو/ حزيران الماضي يؤكد أن نحو 2000 رجل اختفوا في شبكة سجون سرية في اليمن تديرها الإمارات العربية المتحدة أو قوات يمنية دربتها الدولة الخليجية وإنهم تعرضوا لانتهاكات وتعذيب.