23 September، 2017

أخر الأخبار

التقى نائب رئيس الجمهورية الفريق الركن علي محسن صالح اليوم الخميس بالسفير الأمريكي الأسبق نائب رئيس معهد الخليج العربي في واشنطن السفير ستيفين سيتش والزائر من معهد واشنطن لسياسة الشرق الأدنى السيد ايريك بيلوفيسكي.

وجرى خلال اللقاء مناقشة المستجدات والأوضاع التي تعيشها بلادنا في ظل الانقلاب وما عاناه اليمنيون خلال هذه الفترة والجهود التي تبذلها الشرعية في استعادة الدولة ومؤسساتها وإسقاط الانقلاب.

وأكد نائب رئيس الجمهورية عزم قيادة الشرعية بدعم من دول التحالف والأشقاء الأصدقاء وتكاتف كل اليمنيين على التوجه نحو استعادة الدولة ومحاربة الإرهاب وإحلال الأمن والاستقرار والتوجه لبناء الدولة الاتحادية المكونة من ستة أقاليم.

وأطلع نائب الرئيس الحضور على المستجدات والجهود التي بذلت بهدف إحلال السلام في جولات المشاورات المختلفة وما قابلها من تعنت وصلف من قبل الانقلابيين وإصرارهم على سفك مزيد من الدماء وممارسة الانتهاكات بحق ابناء الشعب ونهب الموارد العامة والخاصة، مؤكداً بأن الخلاص يكمن في التمسك بالمرجعيات المتمثلة في المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني وقرار مجلس الأمن الدولي رقم 2216.

وقدم السفير الأمريكي الأسبق نائب رئيس معهد الخليج العربي والزائر من معهد واشنطن العديد من الاستفسارات والأسئلة المرتبطة بالوضع اليمني بجوانبه المختلفة العسكرية والإنسانية والاقتصادية، معبرين عن سرورهما البالغ بلقاء نائب رئيس الجمهورية واستماعهما لحديثه حول مختلف القضايا.