21 September، 2017

الجمعية الخيرية لتعليم القرآن بتريم حضرموت تحتفي بتخرج 62 حافظا

احتفت الجمعية الخيرية لتعليم القرآن الكريم، في مدينة تريم ، بمحافظة حضرموت ، شرقي اليمن، بتكريم 62 حافظا وحافظة، من بينهم 9 مجازات بالسند المتصل للرسول محمد صلى الله عليه وسلم، فضلا عن 22 مجازا في منظومة الجزرية.
وجاء هذا الاحتفاء برعاية من وكيل وادي حضرموت، عصام الكثيري، والشيخ أحمد عثمان العمودي.
وفي الحفل الذي احتضنه يوم أمس الجمعة، مسجد الصديق بمنطقة الحاوي في تريم ألقى الوكيل المساعد بوادي حضرموت عبدالهادي التميمي كلمة هنأ فيها الحفاظ وأوليا أمورهم بهذا الإنجاز.
وقال “عودتنا مدينة تريم أن تكون دائما في الصدارة في مختلف المجالات، ونحن في السلطة نبارك هذه الجهود ونعتبرها مصدر قوة لنا لأن هؤلاء الحفاظ سيكونون أمناء على هذه الأمة”.
وشكر التميمي أولياء أمور الحفاظ على اختيارهم الطريق الحسن لتربية أبنائهم.
من جهته، شكر رئيس الجمعية الخيرية بوادي حضرموت الشيخ صالح باجرش، الشيخ العمودي لدعمه السخي لحلقات القرآن الكريم بتريم، موجها رسالة للحفاظ المكرمين قائلا ” لن تكونوا أرباب المجتمع إلا من خلال القرآن حفظًا وسلوكًا “.
وأضاف ” إننا نغبط أوليا الأمور على هذه الفرحة، وإن كانت ستنتهي لكن الفرحة الباقية هي فرحة تاج الوقار في الآخرة”.
كلمة مكتب الجمعية الخيرية لتعليم القران الكريم بتريم ألقاها مدير المكتب خالد باسدس أوضح خلالها إنجازات وجهود المكتب منذ إنشائه.
وأشار إلى أن “عدد الحفاظ المتخرجين من الحلقات والمراكز التابعة للجمعية الخيرية لتعليم القرآن بتريم بلغ أكثر من 500 حافظ وحافظة، فضلا عن 30 مجاز ومجازة بالسند المتصل لرسول الله.
وفي الختام كرّم مكتب الجمعية الخيرية بتريم حفظة كتاب الله وأولياء أمورهم، ومعلمي الحلقات القرآنية ومعلمي مركز الإقراء، والشيخ أحمد بن عثمان العمودي، فضلا عن السلطة المحلية بوادي حضرموت وعدد من رجال الخير والداعمين ورعاة الحفل.