27 July، 2017

أخر الأخبار

بحث نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية عبد الملك عبد الجليل المخلافي مع وزير الشؤون الخارجية الجزائري عبد القادر مساهل اليوم في مقر وزارة الشئون الخارجية بجمهورية الجزائر الديمقراطية الشعبية العلاقات الثنائية والاخوية بين البلدين الشقيقين وافاق تطويرهما .

وفي جلسه المباحثات نقل نائب رئيس الوزراء تحيات فخامة رئيس الجمهورية المشير عبد ربه منصور هادي لأخيه فخامة رئيس الجمهورية الجزائري عبد العزيز بوتفليقة و جرى استعراض تفاصيل الوضع في اليمن والدواعي والأسباب التي أنتجت ثورة الشباب في العام 2011 وانقلاب تحالف الحوثي صالح على الاتفاقيات التي ضمنت لليمن انتقالا آمنا للسلطة وصولا الى احتلال العاصمة صنعاء ومؤسسات الدولة والتداعيات التي أنتجها الانقلاب المشؤوم.

استعراض وزير الخارجية جهود الحكومة اليمنية لإحلال السلام في اليمن ودعم جهود الأمم المتحدة والمبعوث الأممي إسماعيل ولد الشيخ أحمد والتأكيد على أن الهدف ليس إقصاء أحد وإنما رفض استخدام السلاح في وجه الدولة.

وأشاد وزير الخارجية بعمق العلاقات الثنائية بين البلدين وتاريخها الطويل ودور الجزائر في دعم الثورة اليمنية ضد الحكم الامامي الذي أنتج الفقر والجهل والمرض ويراد إعادة إنتاجه من جديد من خلال محاولة الانقلاب الذي قام له تحالف الحوثي / صالح .

وجرى خلال جلسة المباحثات مناقشة قضايا التعاون الثنائي في إطار اللجنة الوزارية اليمنية – الجزائرية المشتركة والمنح الدراسية التي يقدمها الجانب الجزائري لليمن في الجانب الأكاديمي وتعهد الجانب الجزائري في هذا الصدد برفع عدد المنح الدراسية المقدمة من الجزائر من 35 منحه دراسية الى 49 منحة دراسية للعام 2017 – 2018، كما تم التطرق الى التسهيلات التي ستمنح للطلاب اليمنيين والمواطنين الراغبين في زيارة الجزائر و تقديم المساعدات العلاجية لمكافحة مرض الكوليرا .

ونوقشت المباحثات الأوضاع في المشرق والمغرب العربي وإصلاح منظومة العمل العربي المشترك والمستجدات على الساحة الفلسطينية وما قامت به قوى الاحتلال الصهيوني يوم الجمعة الماضي من اقتحام لباحات الأقصى ومنع الناس من صلاة الجمعة لأول مرة منذ خمسين عاما واعتقال مفتي القدس واعتبر الجانبان أن هذه الممارسات الإرهابية التي يمارسها الاحتلال ضد أبناء الشعب العربي الفلسطيني الأعزل التي تتعارض مع القيم والأعراف الإنسانية يعتبر إرهابا لا يختلف في أهدافه ونتائجه وأساليبه عن إرهاب الجماعات الإرهابية وأن ذلك لا يخدم مساعي الجهود الدولية لإحياء عملية السلام في الشرق الأوسط.

واثنى المخلافي على دور الحكومة الجزائرية في دعم الشعب اليمني وقيادته الشرعية وقال ” الجزائر بلد مهم عربيا ونحن نعول دائما على موقفها الداعم لليمن ولقيادته من أجل إحلال السلام “.

من جانبه أكد وزير الشئون الخارجية الجزائري عبدالقادر مساهل وقوف الجزائر قيادة وشعبا الى جانب الشعب اليمني وقيادته الشرعية معربا عن دعم جهود الأمم المتحدة ومبعوث الأمين العام لليمن لتحقيق السلام وفقا للمرجعيات الثلاث المتوافق عليها متمنيا ان يحل السلام المستدام قريبا في اليمن .

وكان نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية عبدالملك المخلافي قد وصل صباح اليوم الى العاصمة الجزائرية في زيارة رسمية تستغرق ثلاثة ايام وكان في استقباله وزير الخارجية الجزائري عبدالقادر مساعل وعدد من المسئولين بوزارة الخارجية الجزائرية وسفير بلادنا لدى الجزائر على محمد اليزيدي .