21 September، 2017

أفادت مصادر طبية بمحافظة إب، “أن وباء خطيرا إلى جانب الكوليرا بدأ بالانتشار بمحافظة إب، وسط اليمن”.

وقالت مصادر طبية بمستشفى الثورة في إب، “إن المستشفى استقبل سبع حالات إصابة بوباء الجدري، خلال هذا الأسبوع، في المحافظة التي تعيش وضعا صحيا سيئا جراء تفشي وباء الكوليرا”.

وكانت مصادر طبية أعلنت أن مرض السحايا بدأ في الظهور بأمانة العاصمة أواخر الشهر الماضي، وبلغ عدد الحالات التي تم اكتشافها 26 حالة، منها 8 حالات وفيات، و18 حالة ما زالت تتلقى العلاج.

وأضاف المصدر أن الحالات في تزايد واحتمال حدوث وفيات أكثر، بسبب عدم توفر بذر النخاع الشوكي css، والذي يسمى “سائل النخاع الشوكي”.

وأشار المصدر إلى أن هناك حالات احتمالية قدمت من محافظات أخرى، ولا بد من ضرورة توفير الأجهزة اللازمة لمواجهة هذا المرض الخطير.

وتشهد اليمن تفشيا لوباء الكوليرا بسبب المليشيات الانقلابية التي اوقفت الرواتب عن عمال النظافة، ما ادى الى تراكم القمامة في شوارع المحافظات الخاضعة لسيطرة المليشيا.

وبلغ عدد ضحايا وباء الكوليرا 1784 حالة وفاة، حسب الإحصائية الأخيرة لمنظمة الصحة العالمية اليوم الأحد، وذلك خلال 11 أسبوعا، منذ تفشي المرض في 27 أبريل/نيسان الماضي.