21 September، 2017

المختطفون يموتون تحت التعذيب.. وفاة مختطف في سجن المليشيا بالبيضاء

قالت مصادر محلية في محافظة البيضاء، إن أحد المختطفين في سجون المليشيا الانقلابية في محافظة البيضاء توفي بعد ايام من اختطافه.

وحسب المصادر، فإن المختطف /مختار علي احمد ياقوت الاحمدي/ توفي في أحد سجون المليشيا بمديرية السوادية بعد خمسة أيام من اختطافه من مدينة رداع.

وأكدت المصادر أن الأحمدي توفي جراء التعذيب الوحشي الذي تعرض له على يد عناصر المليشيا الانقلابية داخل السجن.

يأتي هذا فيما تواصل مليشيا الحوثي وصالح اختطاف الآلاف في سجون، بينهم المئات مهددون بالموت تحت التعذيب الوحشي.

هذا ويصادف اليوم الاثنين “السابع عشر” من يوليو من كل عام اليوم العالمي للعدالة الدولية، فيما اليمن يمر بمنعطف خطير منذ أكثر من عامين.

وبمناسبة هذا اليوم العالمي، قالت رابطة أمهات المختطفين في بيان لها، إن جماعة الحوثي وصالح المسلحة قامت باختطاف الآلاف من المواطنين الأبرياء في عدد من محافظات الجمهورية اختطفتهم من بيوتهم ومقار أعمالهم واحتجزتهم بطريقة غير قانونية.

وأضاف بيان الرابطة: ظل اختطاف وإخفاء الآلاف منهم لأشهر و تجاوز إخفاء المئات قسرياً لأكثر من عامين في مخالفة صريحة لكل القوانين والدساتير اليمنية والدولية وانتهاك صارخ للحقوق والحريات، واحتجزتهم جماعة الحوثي وصالح المسلحة في أماكن غير خاضعة لمعايير السلامة وتمتهن الكرامة الإنسانية.

وأكدت رابطة الأمهات تعرض العديد من المختطفين والمخفيين قسراً لأبشع أنواع التعذيب النفسي والجسدي الممنهج حتى قتل المئات منهم تحت التعذيب، وأجبروا على اعترافات تحت التعذيب وتم التصوير والتشهير والمحاكمة ل”36″ مختطفا في المحكمة الجزائية بصنعاء في محاكمة هزلية بتهم كيدية وباطلة ضمن إجراءات غير قانونية وتبتعد يوماً إثر يوم عن العدالة.