21 September، 2017

الجيش الوطني يسيطر على مواقع استراتيجية ويتقدم باتجاه الحديدة

حققت القوات الحكومية اليمنية، المسنودة بالتحالف العربي، الاثنين، تقدماً هاماً في مواقع مليشيا الحوثيين بالساحل الغربي لليمن، وسيطرت على عدد من المواقع الاستراتيجية القريبة من محافظة الحديدة.

ونقلت وكالة سبأ الرسمية، عن مصدر عسكري، لم تسمه، أن الجيش الوطني “سيطر على قرية السوهرة ومركز عزلة الهاملي في مديرية موزع”، وسط خسائر فادحة لمليشيا الحوثي وصالح في المعدات والأرواح، دون ذكر رقم محدد.

وأشار المصدر إلى أن قوات الجيش الوطني “وصلت إلى مزرعة “سابحة” على الخط الرئيسي بين مفرق مدينة المخا الخاضعة للشرعية، ومحافظة الحديدة الخاضعة للحوثيين، وقطعت الإمداد الحوثي بالكامل”.

وأكدت مصادر عسكرية حكومية، لوكالة “الأناضول”، أن المعارك ما تزال مستمرة حتى بعد عصر الاثنين في محيط معسكر خالد الاستراتيجي الخاضع للحوثيين.

وذكرت المصادر أن مقاتلات التحالف العربي شنت نحو 20 غارة على مواقع الحوثيين في محيط المعسكر، بالتزامن مع تقدم القوات الحكومية.

وتوقفت المعارك في الساحل الغربي منذ أسابيع، مع مطالبة الأمم المتحدة بضرورة التوقف عن معركة تحرير ميناء الحديدة؛ بناءً على خطة أممية تنص على انسحاب الحوثيين منها، وتسليم ميناء الحديدة لطرف ثالث، حتى يوقف التحالف عملياته.

ورفض الحوثيون التعاطي مع الخطة الأممية، في حين أعلنت الحكومة الشرعية والتحالف العربي قبولهم بها.

ومطلع العام الجاري، أسفرت عملية عسكرية للحكومة الشرعية حملت اسم “الرمح الذهبي”، عن استعادة مديريتي “باب المندب” و”المخا”، التابعتين لمحافظة تعز، غربي اليمن، في حين لا يزال الحوثيون يسيطرون على أجزاء من مديريتي “موزع” و”ذوباب”.