25 September، 2017

أخر الأخبار

تعرض طفل لإعتداء وحشي من قبل جندي يعمل في المؤسسة الإقتصادية بمدينة إب وسط اليمن وتسبب بجروح بليغة نقل على اثرها للمستشفى لتلقي العلاج.

مصادر محلية أفادت بأن أحد جنود المؤسسة الإقتصادية بمحافظة إب اعتدى بالضرب على طفل يعمل بائع متجول في شوارع المدينة لرفضه دفع اتاوات مالية يفرضها الحوثيون وجنود موالين لهم على الباعة المتجولين.

وأضافت المصادر فإن الجندي اعتدى يوم أمس على الطفل زياد قاسم يحيى بآلة حادة “ساطور” تسببت بجروح كبيرة في يده اليمنى.

مصدر طبي أكد وجود تمزق كبير في الأعصاب بطفل اليد نتيجة الضرب بـ “الساطور” وسط مطالبات شبابية وحقوقية بمحاسبة الجاني ووضع حد لتلك الإنتهاكات.

وينتمي الطفل إلى قرية “الحنامي” بمديرية حبيش ويعمل كبائع متجول ليعول أسرته الريفية والتي تأثرت ضمن آلاف الأسرة اليمنية بفعل الإنقلاب والحرب منذ أكثر من عامين ونصف.

وتعد هذه الحادثة هي الثانية خلال أسبوعين وبنفس المكان حيث تعرض طفل يعمل في أحد البسطات للضرب بآلة حادة في ظل انتهاكات يومية يتعرض لها أبناء المحافظة الخاضعة لسيطرة الحوثيين وصالح.

وفي ذات المدينة خطف مسلحو الحوثي وصالح الشاب (بلال قاسم حسن) من أبناء منطقة حراثة، يوم أمس الأول حيث أكد شهود عيان بأن الجناة كانوا يستقلون سيارة فيتارا زرقاء واقتادوا الشاب لجهة مجهولة.