25 September، 2017

أخر الأخبار

حكومة بن دغر تقر توسعت كهرباء عدن .. وحل مشكلة انتاج النفط

أشاد رئيس مجلس الوزراء الدكتور أحمد عبيد بن دغر بالأدوار البطولية التي يقدمها أبطال الجيش الوطني والمقاومة المرابطين في جبهات القتال والمسنودين من قوات التحالف العربي.

جاء ذلك خلال ترأسه اجتماع مجلس الوزراء الدوري امس في بالعاصمة المؤقتة عدن، الذي نوقش فيه العديد من القضايا والمستجدات المحلية والدولية.

وتطرق رئيس الوزراء إلى نتائج زيارته التفقدية لجبهة كرش والعند، ولقاءاته بقادة الوحدات، وقادة التحالف العربي ، وعبر عن إعجابه ببسالة قواتنا المسلحة في جبهات القتال، مثمنا حجم التضحيات التي قدمها أبطالنا الذين رووا بدمائهم الزكية تراب الوطن، مكبدين العدو خسائر فادحة في الرجال والعتاد.

وأكد بن دغر بأن الحرب مع العدو لازالت مستمرة، داعيا تكثيف الجهود وضرورة الاصطفاف الوطني مع الجيش الوطني وأشقائنا في التحالف العربي الذي تقوده المملكة العربية السعودية وبمشاركة فاعلة من دولة الإمارات العربية المتحدة وباقي دول التحالف.

وقال رئيس الوزراء : “يجب علينا تسخير كل الإمكانات المتاحة للدفاع عن الشعب الذي لازال الكثير من أبنائه يعاني من ممارسات وصلف المليشيات الانقلابية التي نالت من النسيج الاجتماعي كما دمرت مجمل مؤسسات الدولة وعبثت بالأموال العامة وسخرتها لتحقيق أهدافها في النيل من الشعب والوطن.

وأشاد رئيس الوزراء بالجهود التاريخية التي يقدمها الأشقاء في التحالف العربي الذي تقوده المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة وباقي دول التحالف، مثمنا مواقفهم السياسية والعسكرية التي تنطلق من روح العروبة والإدراك الحقيقي بوحدة المصير المشترك الذي تطلب اتحاداً وتحالفاً عربيا لمواجهة التمدد الإيراني في المنطقة.

وصادق مجلس الوزراء على المشروع الذي قدمه نائب وزير الكهرباء مبارك التميمي وقيادة المؤسسة العامة حول توسعة المنظومة الكهربائية لمحطة المنصورة بقدرة 60 ميجاوات تعمل بالمازوت أو الغاز، لمواجهة الاحتياجات من الطاقة في الصيف القادم والتغلب على الصعوبات التي واجهتها عدن والمحافظات القريبة.

وأشار نائب وزير الكهرباء في التقرير الذي قدمه أن اختيار التوسعة في محطة المنصورة سيسهم وبشكل ملحوظ في الحد من ساعات الانقطاع، مما سينعكس إيجابيا على خدمات الكهرباء

ومن جهته، قدم وزير النفط والمعادن سيف الشريف تقريرا مفصلا عن تسوية قضية القطاع النفطي الانتاجي (51) المنظورة أمام هيئة التحكيم بغرفة التجارة الدولية بباريس (ICC) منذ سنوات. مستعرضا كافة تفاصيل وملابسات القضية، وما قدمته اللجنة الوزارية برئاسة وزيرة الشئون القانونية وعضوية ووزراء النفط والمالية لقضايا الدولة في القطاع النفطي، لحل الخلاف مع الشركة.

ووقف المجلس بالإجماع على ما تقدمت به اللجنة كتسوية نهائية للخلاف القائم بين الدولة والشركة.

ووجه المجلس وزارة النفط بضرورة القيام بمزيد من الدراسات المتفحصة، لاي اتفاقية قادمة والمطالبة بجميع حقوق الدولة بما فيها متابعة الشركة في تنفيذ جميع الالتزامات الحقوقية والبيئية والتنمية الاجتماعية، خاصة في مناطق الامتياز سواء في حضرموت أوشبوة، ومأرب ولتلافي الثغرات في الاتفاقيات النفطية والغازية والمعدنية.

وأقر المجلس تشكيل لجنة برئاسة وزير النفط والمعادن للوقوف أمام الاتفاقيات السابقة وإعداد اتفاقيات نمطية يلتزم بها المفاوض اليمني وذلك لحفظ حقوق الدولة، ومنع الشركات الأجنبية النفطية من استخدامها في المحاكم الدولية. وأعطى اللجنة حق الاستفادة من الكفاءات المحلية والدولية في هذا الشأن.
كما صادق المجلس على دفع الأتعاب المستحقة لشركة المحاماة كلايدن اند