13 December، 2017

أكدت مصادر يمنية مطلعة أن الحكومة الشرعية شددت على ضرورة انسحاب الميليشيات الانقلابية من الحديدة بشكل متزامن مع تسليم المدينة ومينائها، الذي يمثل ثاني أهم ميناء في البلاد، لجهة إشراف محايدة.

ونقلت «الخليج» الاماراتية عن المصادر قولها أن الحكومة وافقت على مقترح المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إسماعيل ولد الشيخ أحمد بتسليم الميناء لجهة إشراف تابعة للأمم المتحدة شريطة الانسحاب المتزامن للانقلابيين من الحديدة والميناء.

واعتبرت أن أي اتفاق على تسليم ميناء الحديدة لجهة إشراف أممية، يظل مرهوناً بمدى تسليم الانقلابيين الفعلي للميناء.