21 September، 2017

شيع المئات في منطقة مريس بمحافظة الضالع يتقدمهم قيادات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية، جثمان الشهيد ملازم أول “طاهر يحيى قعشة” إلى مثواه الأخير في مقبرة الشهداء في الجبارة. وأدى جموع المشيعين الصلاة على الشهيد قعشة، قبل أن يوارى جثمانه الثرى، وسط حضور كبير من قيادات وأفراد الجيش الوطني يتقدمهم قائد لواء الإستقبال فضل عبدالرب. وكان الشهيد ملازم أول طاهر يحيى قعشة وهو من بأناء ميديرية يريم محافظة إب ، قد ارتقى شهيدا وهو يؤدي واجبه الوطني في المواقع الأمامية في يعيس شمال جبهة مريس قبل أمس الأول. وفي تصريحات اعلامية قال أركان حرب لواء الاستقبال ” عبدالسلام العزي ” أن قوافل الشهداء ستظل مستمرة إلى أن يسقط هذا الإنقلاب الغاشم واستعادة الدولة اليمنية ومؤسساتها من خاطفيها، وهؤلاء الأبطال الذين يرتقون يومياً من أجل الشعب ومن أجل الوطن ستكون دماؤهم وقوداً تضئ دربنا بإذن الله سبحانه وتعالى حتى يتم تحرير وتطهير كامل التراب الوطني. وقال أحد رفاق الشهيد أن الشهيد البطل طاهر قعشة قدم روحه رخيصة وهو يقدم واجبه الوطني والديني ضد مليشيات الحوثي والمخلوع صالح أعداء الشعب والأمة، مؤكداً في الوقت ذاته أن الجيش الوطني سيكمل مهمته في استكمال تحرير الوطن وتطهيره من الإنقلابيين واستعادة الشرعية وسينال القتلة والمجرمين جزاؤهم العادل وفقا للقانون.