21 September، 2017

اشتداد المعارك في تعز وخسائر للحوثيين في شبوة والجوف

أفادت وسائل الإعلام اليمنية والعربية بأن جماعة “أنصار الله” وحلفاءها يتكبدون خسائر جراء معارك عنيفة مع القوات الموالية للحكومة اليمنية في مناطق متفرقة من البلاد.
ونقل موقع “المشهد اليمني”، نقلا عن مسؤولين وشهود عيان في مستشفيات بمحيط ميناء المخا في محافظة تعز جنوبي البلاد أن 16 حوثيا و7 من القوات الحكومية سقطوا في اشتباكات فجر الأحد، وتجاوزت الخسائر من الطرفين خلال الأيام القليلة الماضية 40 شخصا.
تجدر الإشارة إلى أن اشتداد المعارك في محيط المخا يعود إلى الأهمية الاستراتيجية الكبيرة لهذا الممر المائي الرئيس بالنسبة للتجارة الدولية والذي يسيطر عليه حاليا الجيش اليمني، وقد أحرزت القوات الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي أمس السبت تقدما نحو مفرق المخا في محاولة لإحكام سيطرتها على كامل المنطقة.
إلى ذلك، نقل موقع “26 سبتمبر” التابع للجيش اليمني عن مصادر ميدانية قولها إن عددا من عناصر “أنصار الله” وحلفائهم، بمن فيهم قياديان بارزان، قتلوا جراء هجمات صاروخية شنتها القوات الحكومية في جبهة بيحان غربي محافظة شبوة جنوب شرقي البلاد.
من جانبها، أفادت وكالة “الأناضول” التركية نقلا عن مسؤول عسكري يمني بأن 10 من “أنصار الله” وقوات صالح على الأقل قتلوا وجرح آخرون، اليوم، غربي مديرية الغيل في محافظة الجوف المحاذية للحدود السعودية شمال البلاد.
وأكد المتحدث باسم المنطقة العسكرية السادسة، عبد الله الأشرف، للوكالة أن القوات الحكومية لم تتكبد أي خسائر، وأضاف أن الاشتباكات في المنطقة لا تزال مستمرة.