25 September، 2017

أخر الأخبار

ناقش وزير الادارة المحلية رئيس اللجنة العليا للإغاثة عبدالرقيب فتح اليوم مع مكتب تنسيق المساعدات الانسانية والاغاثية المقدمة من دول مجلس التعاون الخليجي لليمن ، الوضع الانساني وسير العملية الاغاثية وتقديم مزيداً من الدعم الاغاثي والانساني لليمن.

وقدم فتح في الاجتماع الذي عقد بمقر مركز الملك سلمان للاغاثه في الرياض عرضاَ شاملاً عن الوضع الانساني وما يحتاجه اليمن من مساعدات انسانية مستعجلة، متطرقاً الى سير العملية الاغاثية في كافة المحافظات اليمنية.

وتطرق الى الانتهاكات التي تمارسها الميليشيا الانقلابية بحق ابناء الشعب اليمني، وجرائمها في كافة المحافظات والكارثة الانسانية التي تسببت بها جراء انقلابها على الحكومة الشرعية في اليمن.

ولفت الى الانتهاكات التي تقوم بها الميليشيا بحق الاعمال الاغاثية والانسانية، من خلال احتجازها ونهبها للمعونات المساعدات الاغاثية ، والعوائق التي تضعها المليشيات امام المنظمات العاملة في المجال الاغاثي والانساني، اضافة الى وضع وباء الكوليرا والجهود الحثيثة المبذولة للسيطرة على انتشاره في المحافظات.

وندد وزير الإدارة المحلية بصمت المنظمات الاممية تجاه جرائم المليشيا بحق اليمنيين وبحق الاعمال الاغاثية والإنسانية.. مجدداً دعوته لمنسق الشؤون الانسانية في اليمن والمنظمات الاممية العمل الوقوف بحزم وادانه من يقوم بهذه الانتهاكات واعاقة الوصول الانساني السريع للمستحقين في كافة المحافظات.

وأشاد بما تقدمه دول مجلس التعاون الخليجي من مساعدات اغاثية وانسانية لليمن ، مؤكداً ان هذه المساعدات عملت على تحسين الوضع الانساني بشكل لافت.

وناقش الاجتماع تقديم عدد من القوافل الاغاثية والانسانية الى المستحقين في عدد من المحافظات بشكل عاجل.

و قدم وكيل وزارة حقوق الانسان لقطاع الشراكة والتعاون الدولي نبيل عبدالحفيظ تقريرا عن انتهاكات حقوق الانسان عن التي تقوم بها المليشيات بحق ابناء اليمن.

فما أوضح مندوب الامانة العامة لدول المجلس في مكتب تنسيق المساعدات ان دول المجلس رصدت 10 ملايين دولار لطباعة الكتاب المدرسي اضافة الى انشاء 120 فصل الكتروني ذكي في اطار الجهود التي تقدمها دول المجلس لدعم قطاع التعليم في اليمن.

واقر الاجتماع اضافة قطاع الحماية كقطاع جديد الى القطاعات المدعومة من قبل دول المجلس ، وسيتم تنفيذ عدد من المشاريع تحت هذا القطاع.