13 December، 2017

عسكر : انتهاكات الحوثيين لحقوق الانسان لم يشهدها اليمن في تاريخه الحديث

قال وزير حقوق الانسان محمد عسكر ” ان الحرب لم تكن خيار الحكومة وان الانقلابيين فرضوا بحربهم على الشعب ان تدافع الحكومة عن شعبها من اجل خياراته المشروعة والوصول للدولة المدنية الاتحادية التي توافق عليها كل ابناء اليمن بمختلف مكوناتهم في مؤتمر الحوار الوطني الشامل، واقرها المجتمع الاقليمي والدولي “.

واكد وزير حقوق الانسان في ندوة حوارية اقامتها مجلة الاهرام العربي ، رفض الشعب اليمني ان تحكمه مليشيات متخلفة تدار من الخارج من قبل قوى إقليمية تسعى للتوسع واستهداف الامن القومي العربي .. مشيدا بما انجزته قوات الجيش الوطني وتصديها لتوسع الميليشيا في محافظات الجمهورية باسناد ودعم من قوات التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية.

واستعرض عسكر في الندوة التي ادارها رئيس تحرير مجلة الاهرام العربي جمال الكشكي تسلسل الأحداث قبل الانقلاب منذ انطلاق ثورة الشباب السلمية في ال11 من فبراير 2011 م وحتى الانقلاب إضافة الى الأعمال التي قامت بها قوى الانقلاب المليشاوية وصولا الى التطورات التي يشهدها اليمن حاليا .. مؤكدا حرص واصرار القيادة السياسية ممثلة بفخامة رئيس الجمهورية على تحقيق السلام ورفع المعاناة عن اليمنيين.

وتطرق الى ما قدمته الحكومة من تنازلات في جولات المشاورات الثلاث التي عقدت مع الانقلابيين تحت مظلة الأمم المتحدة وانفتاح الحكومة على كل المقترحات التي تقدم بها المبعوث الأممي لليمن إسماعيل ولد الشيخ بشأن تسليم ميناء ومحافظة الحديدة وانسحاب المليشيا الانقلابية منها وإنشاء لجنة اقتصادية لاستلام الموارد في المناطق التي تسيطر عليها الميليشيا وتحويل مرتبات كافة موظفي الدولة الا ان الانقلابيين أعلنوا رفضهم لتلك المقترحات وهو ما يعكس عدم رغبتهم في تحقيق السلام .

وقال وزير حقوق الانسان ” أن الحكومة اليمنية تتصرف بمسؤولية تجاه شعبها وتسعى لتحقيق سلام حقيقي ومستدام بينما الميليشيا لا تعترف باي التزامات او مسئوليات تجاه الشعب ولا تكترث لمعاناة الناس “.

واشار الى ان انتهاكات الحوثيين لحقوق الانسان لم تشهدها اليمن في تاريخها الحديث، مستعرضاً الانتهاكات الجسيمة والمروعة لحقوق الإنسان التي ترتكبها ميليشيا الحوثي وصالح الانقلابية واستمرار تجنيد الاطفال وزراعة الألغام التي تقوم بها الميليشيا واختطاف النشطاء والإعلاميين.

وأوضح عسكر ان الحكومة اليمنية تمكنت بدعم واسناد من قوات التحالف العربي من تحرير 80 % من الأراضي اليمنية من سيطرة المليشيات وغير المعادلة وكسر أطماع تحقيق نفوذ ايراني في اليمن .

وخلال الندوة قدم ملخص عن انتهاكات ميليشيا الحوثي وصالح الانقلابية، وقال ” إن الميليشيا ارتكبت انتهاكات في القانون الدولي الإنساني وبلغ اعداد القتلى منذ بداية الانقلاب 11251 بينهم 1080 طفلا و684 امرأة “.. مشيرا الى أن الوزارة سجلت عام 2017م مقتل اكثر من 500 مدني بينهم اطفال ونساء اضافة الى مقتل 8 اعلامين وصحفيين وحكم بالإعدام على الصحفي يحيى الجبيحي بمحاكمة غير قانونية لم تتجاوز مدتها 10 دقائق.

وذكر ان حالات الاختطاف والاعتقال التعسفي بلغت العام الجاري 1930 حالة منها اكثر من 400 حاله اخفاء قسري وهو ما يجعل العام الحالي الأعلى من ناحية الاختطافات حيث كانت حصيلة الاختطافات والاخفاء القسري منذو بداية الانقلاب 18734 مختطف بينهم وزير الدفاع محمود الصبيحي وناصر منصور والسياسي محمد قحطان وغيرهم.

واستطرد عسكر ان المليشيات لاتزال تمارس تفجير منازل المناوئين والمساجد، علاوة عن عمليات النهب والاقتحام واغلاق متاجر. لافتاً الى أن نسبة تجنيد الاطفال بات عشرة اضعاف الاعوام السابقة، مشيرا الى جهود الحكومة اليمنية في تأهيل المجندين الاطفال وعمل دورات وبناء القدرات لعدد من الاخصائيين لتقديم الدعم النفسي والاجتماعي لحماية الأطفال