25 September، 2017

أخر الأخبار

رئيس الوزراء : العودة للحوار وتنفيذ المبادرة الخليجية السبيل لإنهاء الأزمة

أكد رئيس الوزراء ، الدكتور أحمد عبيد بن دغران، أن أقصر طريق للخروج من الأزمة التى تمر بها البلاد، هو العودة إلى مخرجات الحوار وتنفيذ ما تبقى من المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية المزمنة وقرار مجلس الأمن الدولى 2216، لافتا إلى أن الحوثى وصالح، شنا الحرب على هذه المخرجات، لأن فيها توزيعاً عادلاً للثروة والسلطة و صيغة الدولة الاتحادية.

جاء ذلك فى كلمة ألقاها “بن دغر”، خلال حفل تكريم نظمته جامعة عدن، اليوم السبت، سلمه خلاله رئيس الجامعة، الدكتور الخضر لصور، درع ووسام الجامعة، تقديراً لدوره البارز فى دعم الجامعة وخدمة العمل الوطنى الأكاديمى فى ظل الظروف العصيبة التى يمر بها اليمن.

وقال بن دغر، “نحن نقاوم عدوان الحوثى وصالح على الدولة وسوف نستمر فى المقاومة حتى يعود هؤلاء إلى رشدهم ،ويقبلون العودة مرة أخرى إلى طاولة الحوار، لا يعتقدوا أن الشعب سيتراجع أو يستكين أو يقتلوا القيم العظمى التى تربينا عليها”.

وأعرب رئيس الوزراء ، فى كلمته، عن شكره للمملكة العربية السعودية، بقيادة خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبد العزيز، وولى عهده، الأمير محمد بن سلمان، وإلى دولة الإمارات العربية المتحدة، بقيادة الشيخ خليفة بن زايد، رئيس الدولة، ونائبه، الشيخ محمد بن راشد، وولى عهد أبو ظبى، الشيخ محمد بن زايد، وكل قادة دول التحالف، الذين يقفون إلى جانب اليمن.

وثمن الدور الذى تقوم به الجامعة فى قيادة وتوجيه العمل الفكرى فى الوطن، معبرا عن سعادته بتكريم الجامعة له ولقائه بنخبة العمل الفكرى والعلمى فى الجامعة، وأضاف “عدن أنتجت نخباً سياسية وفكرية وثقافية وعلمية مميزة، وكثيراً من القادة السياسيين أتو من جامعة عدن كما ساهمت فى بناء الوطن ودافعت عن عدن وقدمت تضحيات فى الحرب التى شنتها الميليشيا الانقلابية على الدولة ووقفت إلى جانب الحكومة وشرعية الرئيس عبد ربه منصور هادى، الذى يخوض معركة بناء الوطن وترميم الفكر لتثبيت الأمن والاستقرار و الخروج بالوطن إلى بر الأمان