13 December، 2017

نقلت صحيفة “القدس العربي” السبت، 05/آب/2017، عن مصدر مقرب من الرئاسة اليمنية، أن قوات الجيش الوطني تستعد لشن هجمة ضد الانقلابيين الحوثيين وقوات المخلوع صالح في محافظة الحديدة ومينائها بعد رفضهم مبادرة الأمم المتحدة.

وقال المصدر أن كافة الخطط العسكرية أصبحت جاهزة للتحرك وفقها نحو محافظة الحديدة، خصوصاً بعد تمكن الجيش الوطني من اطباق سيطرته على معسكر خالد الاستراتيجي.

وأضاف المصدر ان قوات الجيش الوطني والتحالف العربي مقتنعون باستعادة ميناء الحديدة عسكرياً بعد فشل الأمم المتحدة في إلزام الانقلابيين بتسليمه الى جهة محايدة، وفشل جهود مبعوثها الى اليمن.

وأشار الى أن ” هناك قوة عسكرية مدربة من المقاومة والجيش بإشراف المنطقة العسكرية الرابعة ترابط على الساحل الغربي في انتظار قرار سياسي بالتوجه نحو الحديدة