25 September، 2017

أخر الأخبار

بحث نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية عبد الملك المخلافي ،اليوم،مع وزير الخارجية وشؤون المغتربين الأردني أيمن الصفدي التعاون الثنائي في المرحلة الحالية التي تمر بها اليمن وقضايا الوضع الانساني وتسهيل إجراءات دخول وإقامة المواطنين اليمنيين أثناء تواجدهم في المملكة.

وابدى الجانبان رغبتيهما في استئناف انعقاد اجتماعات اللجنة العليا المشتركة برئاسة رئيسي الوزراء في البلدين وتجديد بروتوكولات التعاون الثنائي بما في ذلك بروتوكول التبادل الثقافي بين البلدين.

واستعرض نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية مجمل التطورات على الساحة اليمنية وجهود الحكومة اليمنية للوصول الى حل يفضي الى انهاء الانقلاب وتجنيب اليمن ويلات الحرب وانفتاحها على المقترحات المقدمة من المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة الى اليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد بشان الانسحاب من الحديدة وتسليم الموارد في جميع المناطق الى البنك المركزي ودفع المرتبات.

مشيرا الى ان الانقلابيون يرفضونها رغم تأييد الحكومة اليمنية والمجتمع الدولي ومجلس الامن لها..مشيدا في الوقت ذاته بالانتصارات العسكرية النوعية التي يجترحها أبطال الجيش الوطني والمقاومة الشعبية بمساندة التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية .

وتطرق المخلافي الى ما تعانيه المحافظات الواقعة تحت سيطرة الانقلابيين من ظلم وانتهاكات وما تقترفه المليشيا من جرائم يوميه في مدينة تعز التي تتعرض للحصار منذ ما يقارب الثلاث سنوات وقصف يومي يستهدف المدنيين والأحياء السكنية.

من جانبه جدد الوزير الأردني التأكيد على وقوف الأردن الى جانب الشعب اليمني في محنته ومساندته المستمرة للحكومة الشرعية ودعمه للمرجعيات الثلاث للحل في اليمن..مجدداً التأكيد على ان بلاده العضو في التحالف العربي والتي تجمعها بأشقائها في اليمن وبتوجيه من جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين ستقدم كل الدعم لاشقائها في اليمن في مختلف المجالات وفِي المحافل الدولية .