19 September، 2017

نائب الرئيس يلتقي اللجنة الوطنية للتحقيق في ادعاءات انتهاكات حقوق الإنسان

التقى نائب رئيس الجمهورية الفريق الركن علي محسن صالح ،اليوم الأحد، رئيس وأعضاء اللجنة الوطنية للتحقيق في ادعاءات انتهاكات حقوق الإنسان.

وخلال اللقاء سلمت اللجنة نائب رئيس الجمهورية تقريرها الثالث والذي يتضمن الانتهاكات التي تم التحقق في وقائعها وإثباتها في كافة محافظات الجمهورية.

وأشاد نائب رئيس الجمهورية بالجهود التي تبذلها اللجنة والمهمة الوطنية الملقاة على عاتق أعضائها ومستوى الأداء والمهنية والحيادية الذي يكتنف عملها منذ بداية تشكيلها، بما يضمن كشف مرتكبي الانتهاكات بحق أبناء الشعب اليمني والحفاظ على حقوق الضحايا وضرورة معاقبة المجرمين.

واشار نائب الرئيس إلى الانتهاكات التي يمارسها الانقلابيون ضد أبناء الشعب من قتل واختطاف وتجويع وترويع وهدم للمنازل ومصادرة للحقوق العامة والخاصة وتجنيد للأطفال وقصف للمدنيين وحصار للمدن..مؤكداً حرص الشرعية والتزامها بمبادئ حقوق الإنسان والمواثيق الدولية وأن إصدار فخامة رئيس الجمهورية قراراً جمهورياً بتشكيل اللجنة يأتي ضمن هذا الإطار.

وحث نائب رئيس الجمهورية اللجنة على مضاعفة الجهود والعمل مواجهة التحديات..مشيراً إلى استعداد كل الجهات والأجهزة الحكومية للتعاون مع اللجنة وتذليل الصعاب أمامها بما يسهل من عملها الوطني.

وأطلع رئيس وأعضاء اللجنة نائب الرئيس على ما تضمنته التقارير المختلفة الصادرة عن اللجنة ومن ضمنها التقرير الثالث الذي سيصدر في مؤتمر صحفي يُعقد بالعاصمة المؤقتة عدن وما احتوته تلك التقارير من معلومات موثقة.

كما تطرقت اللجنة إلى مختلف الصعوبات والعراقيل والسبل التي اتخذتها لضمان ممارستها لأعمالها باستقلالية وحياد وشمولية لكافة الانتهاكات المرتكبة من كافة الأطراف في جميع مناطق الجمهورية وذلك تطبيقا لما تضمنه القرار الجمهوري الخاص بإنشاء اللجنة لسنة 2012 وتعديلاته ووفق إجراءات ومعايير التحقيق الوطنية والدولية المشار إليها في التشريعات الوطنية والقانون الدولي الإنساني وقانون حقوق الإنسان وبما ينسجم مع مبادئ حقوق الإنسان.