15 December، 2017

أخر الأخبار

غرق 50 مهاجراً قبالة السواحل اليمنية بعد أن أجبرهم مهربون على القفز في البحر

أكدت المنظمة الدولية للهجرة أن نحو 50 مهاجراً صومالياً وإثيوبياً في عمر المراهقة “أغرقوا عمداً” صباح الأربعاء.

و قالت المنظمة إن المهرب أجبر نحو 120 راكباً على القفز في المياه قبالة سواحل اليمن.

وأوضحت لورنت دي بويك رئيس بعثة المنظمة باليمن في بيان أن الناجون أبلغوا أن المهرب دفعهم للماء عندما اشتبه في وجود سلطات قرب الشاطئ.

هذا وعثر على جثث 29 مهاجرا أفريقيا مدفونة على الشاطئ في محافظة شبوة اليمنية المطلة على خليج عدن بينما متوسط أعمارهم هو نحو 16 عاماً، فيما لا يزال 22 في عداد المفقودين.

وتشهد السواحل اليمنية عمليات تهريب مستمرة لصوماليين وأثيوبيين، فيما تمكنت السلطات اليمنية من ترحيل عدد من الصوماليين طوعاً بعد أن تقطعت بهم السبل في اليمن جراء الحرب الدائرة منذ 3 أعوام بسبب انقلاب مليشيا الحوثي والمخلوع.