12 December، 2017

أخر الأخبار

"البحسني" يشيد بالجاهزية القتالية لقوات المنطقة الثانية

أشاد محافظ حضرموت قائد المنطقة العسكرية الثانية اللواء الركن “فرج سالمين البحسني”، بالجاهزية القتالية لقوات المنطقة الثانية، وبالدور العظيم الذي تقوم به دول التحالف في دعم وتجهيز هذه القوة العسكرية من تدريب وتسليح على أعلى مستوى والوصول بها إلى أعلى مستوى من الجاهزية القتالية.

جاء ذلك صباح هذا اليوم الأحد، خلال زيارته لمعسكر لواء الريان، حيث كان في إستقباله عدداً من قادة الوحدات والألوية العسكرية التابعة للمنطقة العسكرية الثانية.

وخلال الزيارة القى اللواء البحسني، كلمة للأفراد الملتحقين بقوات النخبة من المستجدين في لواء الريان , شاكراً في بداية حديثه قادة الألوية على الانضباط الذي لمسه على الجنود.

وأشاد بالدور الكبير الذي يجب أن يطلع به الضابط امام الجنود لنقل المعرفة العلمية والعملية وزرع فيهم حب التضحية والفداء.

واستعرض المحافظ البحسني، في كلمته مراحل تطور قوات النخبة الحضرمية منذ بدء تكوينها وتأسيسها ووضع اللبنات الأولى لها، وكيفية الإعداد الجيد والتدريبات القتالية النوعية التي تلقاها جنود النخبة الحضرمية والتي كانت من أبزر ثمارها تحرير مدن ساحل حضرموت من عناصر تنظيم القاعدة، وبسط الأمن وترسيخ دعائم الدولة وتحقيق الأمن والأمان في ربوع المحافظة.

واستشهد محافظ حضرموت قائد المنطقة الثانية في حديثه بالكثير من الشواهد على قوة النخبة في التصدي لعمليات الارهاب والتطرف وهم ينفذون ما تلقوه خلال تدريباتهم.

وأكد البحسني، أن فكر الإرهاب والتطرف دخيل على المجتمع الحضرمي ذلك المجتمع الذي تميز بالتسامح ونشر الدين في بقاع الارض.

وشدد في كلمته على عدم الإسترخاء رغم ماصلت له المحافظة من حالة متقدمة في الامن، وذلك يعود لحالة اليقظة التي يتمتع بها الجندي بقوات النخبة الحضرمية

كما أكد في حديثة على ضرورة الثواب والعقاب في المجال العسكري لفرض نظام وقانون صارم لما له من شأن بالرقى بالوحدات العسكرية لمستوى الطموح المتقدم وان التدريب يخلق لدى الجندي الشجاعة والقوة وسرعة البديهة.

واختتم حديثه بإرشادات مهمة لقادة الألوية والضباط والجنود في الحرص والانضباط والتدريب العسكري وبضرورة الحزم في الجانب العسكري.

بدوره ثمّن قائد لواء الأحقاف العميد ركن سعيد محمد الشعملي، دور قيادة السلطة بالمحافظة وقيادة المنطقة العسكرية الثانية على ما يبذلوه في سبيل تذليل الكثير من الصعاب , مؤكداً جاهزية القوة على تنفيذ الاعمال المناطة بها على اكمل وجه.