12 December، 2017

أخر الأخبار

علماء اليمن يردون على افتراءات الحوثيين، ويشكرون المملكة على حسن استقبال ورعاية حجاج اليمن

يحرص الإعلام الذي يستهدف المملكة على بث أكاذيب وافتراءات تتمحور حول هدف التشغيب على المملكة العربية السعودية، في كل موسم حج، وهو سلوك درجت عليه إيران وملاحقها الإعلامية وأياديها وأذرعها في المنطقة، وفي هذا الإطار يطلق الحوثيون الأكاذيب والافتراءات على المملكة منذ انقلابهم على الشرعية في 2014م ففي العام التالي 2015م نظموا مظاهرات وخرج أنصارهم بالسلاح وبملابس الإحرام ويمضغون القات يطوفون حول مجسم بشكل الكعبة بصورة هزلية، عكست استخفافهم بأقدس مقدسات المسلمين أثارت استياء المسلمين في كل مكان، وكان لعلماء اليمن مواقف مشرفة، بينوا من خلالها الكذب والزيف الذي تبثه وسائل إعلام الانقلابيين عن موقف المملكة من الحجاج الوافدين من اليمن، وفندوا تلك المزاعم في حينها ولنا اليوم لقاء مع بعضٍ منهم للرد على تلك المزاعم وتكذيب الشعارات التي يتخفى وراءها الانقلابيون وأسيادهم الإيرانيون.

معالي وزير الأوقاف والإرشاد القاضي أحمد عطية أثناء جولته في المنفذ بعد اطلاعه على ما تم إنجازه رد على تلك الافتراءات قائلاً: التقينا بالإخوة في الجمارك والجوازات ونقول للشعب اليمني ولحجاج اليمن أهلاَ وسهلاً بكم في أرض الحرمين الشريفين ترحب بكم أكبر ترحيب وتفتح صدرها لحجاج بيت الله الحرام، الوافدين من اليمن، وقد رأينا اليوم كافة التسهيلات في المنفذ وفي هذا المقام نرفع آيات الشكر بعد الله عز وجل لمقام خادم الحرمين الشريفين، وولي عهده الأمين، وللقيادة السعودية وللجهات الحكومية ذات العلاقة، سواء كانت الجوازات أو الجمارك التي ترافقنا في هذه العملية العبادية البحتة – في إشارة إلى حرص المملكة على تحييد مناسك الحج عن الخلافات السياسية وتكذيب ما يشيعه الانقلابيون من أكاذيب وافتراءات .

وأشاد معالي الوزير بالطاقم العامل في المنفذ من جوازات وجمارك وعاملين وبحرصهم على تقديم كافة التسهيلات للحجاج القادمين من اليمن قائلاً: وجدنا هنا رجالاً استنفدوا جُل وقتهم من أجل خدمة الحجاج الوافدين من اليمن، يواصلون الليل بالنهار وجدنا أكثر من 130 موظفاً في الجمارك وفي الجوازات، وجدنا مخيم واسع مزود بالتكييف والفرش لاستراحة الحجاج وسيارات الاسعاف وجدنا عيادات رجالية ونسائية مجهزة، كل هذه التسهيلات تتم على قدم وساق من وقت مبكر لاستقبال حجاج اليمن أتكلم لكم اليوم من المنفذ، لنقطع كل الافتراءات والشائعات، التي يشيعها الانقلابيون بأن هناك عرقلة للحجاج.

وختم معالي الوزير حديثه لوسائل الاعلام قائلاً: اليوم أنا بصفتي وزيرا للأوقاف والوفد المرافق في المنفذ السعودي اطلعت على اللمسات الأخيرة التي قام بها الاخوة السعوديون لاستقبال الحجاج اليمنيين وسررنا بمستوى ما يبذلونه لخدمة حجاج بيت الله الحرام القادمين من اليمن.

الشيخ جمال السقاف عضو رابطة علماء ودعاة عدن، وعضو برنامج التواصل مع علماء اليمن، فيستغرب من عدم خجل الحوثيين وإعلامييهم من ترديد الكذب ، يقول : كم هي الافتراءات والأكاذيب التي درج على ترديدها وبثها الإعلام الحوثي بل ولا يخجل متمثلاً : ” اكذب أكذب حتى يصدقك الناس” و آخرها وليس بآخر ما بثه الإعلام الحوثي حول منع السعودية الحجاج اليمنيين عن الحج.

ويؤكد الشيخ جمال أن الحجاج اليمنيين يحظون بكل حفاوة وتسهيلات يقول : والحقيقة أن الحجاج اليمنيين، لم يجدوا تسهيلاً وتيسيراً مثلما وجدوه هذا العام، وسيرى الحاج القادم من اليمن الخدمات في المنفذ كما لم تكن من قبل.

وقدم فضيلة الشيخ الشكر لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، على جهوده تجاه اليمن، وإخوانه اليمنيين وولي عهده الأمين واشكر في السياق وزير الأوقاف معالي د. أحمد عطية ووكيله مختار الرباش، الذين كان لهما دور كبير في تسهيل سبل الحج لليمنيين، حسب قوله.

ويقرر الشيخ عبدالسلام الخديري عضو برنامج التواصل مع علماء اليمن أن أجندات الحوثيين في استهدافهم بالشائعات والأكاذيب المملكة وقيامها بخدمة ضيوف الرحمن بعناية وحرص على تذليل كل الصعوبات، يقرر أن تلك أجندات إيران وأذنابها في المنطقة.. يقول : أعتقد أن غرض الإنقلابيين من إطلاق هذه الشائعات يأتي في إطار خدمة الأجندة الإيرانية التي تستهدف تعكير صفو الحج كما هو عادتها ومحاولاتها في كل موسم وهي بلاشك محاولة بائسة ويائسة لتسييس شعيرة الحج .

وأكد الشيخ الخديري أن ما يكذّب هذه المزاعم هم ضيوف الرحمن كل عام لما يلقونه من جميل رعاية وحسن عناية من قبل حكومة وشعب المملكة العربية السعودية ونسأل الله أن يرد كيد الكائدين في نحورهم ويحفظ الحرمين وسائر بلاد المسلمين من كل سوء ومكروه ولقد توعد الله كل من ينوي الأذية في البلد الحرام وبأمنه وسلامته بالعذاب الأليم في الدنيا والآخرة قال تعالى 🙁 .. وَمَن يُرِدْ فِيهِ بِإِلْحَادٍ بِظُلْمٍ نُّذِقْهُ مِنْ عَذَابٍ أَلِيمٍ ) الحج (25)

من جانبه قال مدير الجوازات في المنفذ السعودي المقدم ماجد العبيد : نرحب بضيوف الرحمن ونشكر زيارة معالي وزير الأوقاف اليمني ولعله اطلع على جميع التجهيزات على أرض الواقع وهذا بفضل الله عز وجل وبدعم حكومتنا الرشيدة ونحن من مواقعنا هنا نرحب بجميع ضيوف الرحمن وجميع امكانياتنا مسخرة لهم بإذن الله سيجدون ما يسرهم، إنجازهم سيكون بأسرع وقت ممكن وجميع الظروف هيئت ولله الحمد.

وكان مدير الجمرك في منفذ الوديعة السعودي زياد البلوي ومدير الجوازات في المنفذ، المقدم/ ماجد العبيد- قد أطلعا الوزير عطية على حجم الاستعدادات التي تم تجهيزها لموسم حج هذا العام.

وأشارا إلى أنه تم زيادة عدد موظفي الجوازات والجمارك إلى ضعف عدد موسم الحج الماضي، ليصل عددهم هذا الموسم «130» موظفاً، إضافة إلى استحداث «16» جهاز بصمة «كونترات» كزيادة على العام الماضي، حيث كان عددها (9) فقط، ليصل عددها موسم حج هذا العام إلى «25» جهازاً، بغية التسريع بإجراءات دخول الحجاج اليمنيين للأراضي المقدسة.

وبحسب القائمين على منفذ الوديعة السعودي فقد تم إنشاء مركز طبي متكامل وجاهز في منفذ الوديعة السعودي، بطاقميه النسائي والرجالي، إضافة إلى تجهيز سيارات الإسعاف لنقل أي حالات مرضية طارئة إلى المستشفيات في مدينة شرورة السعودية، وتم أيضاً تجهيز مسار خاص بالحجاج اليمنيين على الطريق الدولي في المنفذ، بعيداً عن سيارات النقل الكبيرة وغيرها، إضافة إلى تجهيز خيمة بطول (25×20) متراً، متكاملة الخدمات، لرعاية الحجاج أثناء استكمال إجراءاتهم في منفذ الوديعة السعودي.