12 December، 2017

أخر الأخبار

بحث رئيس الوزراء الدكتور أحمد عبيد بن دغر، مع السفير المصري لدى اليمن الدكتور يوسف الشرقاوي آخر التطورات على الساحة اليمنية والعلاقات بين البلدين.

واستعرض الجانبان القواسم المشتركة بين البلدين وجهودهما في مكافحة الإرهاب، وسلامة الملاحة البحرية في البحر الأحمر، و تطوير العلاقات التاريخية المتينة بين البلدين الشقيقين، وجهود مصر الداعم للحكومة الشرعية بقيادة فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي، رئيس الجمهورية.

وأشاد بن دغر بموقف مصر العروبي بقيادة فخامة الرئيس عبدالفتاح السيسي، المساند للجمهورية و الوحدة و اليمن الاتحادي، و المؤيد للحل السلمي في اليمن، وفقاً للمبادرة الخليجية وآلياتها التنفيذية المزمنة، و مخرجات مؤتمر الحوار الوطني و القرار الأممي 2216، و الداعم لنهضة و استقرار اليمن.

وقال “عندما التقينا العام الماضي بالرئيس المصري السيسي قال لنا عليكم أن تأخذوا في الاعتبار أمرين، أن تواجهوا الأنقلابيين و في نفس الوقت أن تباشروا الإعمار بما أتيح لكم من أمكانيات، و قد أخذنا بنصيحته”.

وأضاف بن دغر أن هذا هو قدر مصر على مر التاريخ في مواجهة الصعاب وفي الدفاع عن نفسها و عن الأمة العربية، انطلاقاً من مكانتها التاريخية و موقعها الجغرافي الذي يجعل لمصر مكانة الريادة و هي قلب الأمة العربية، و مواقفها الأخيرة في مساندة التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية ، و مساندة دولة الأمارات العربية المتحدة، هي مصدر فخر لنا جميعاً في اليمن و الوطن العربي الإسلامي.

بدوره قال السفير المصري “ان توجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسى واضحة بتقديم كافة أوجه الدعم لليمن في كل المجالات وبمختلف المحافل الدولية”.

وجدد التأكيد على دعم بلاده الكامل للحكومة اليمنية الشرعية، وحرصها على عودة الأمن والاستقرار بموجب مرجعيات الحل السياسي المتوافق عليها.