24 September، 2017

أخر الأخبار

مقتل وإصابة العشرات من الحوثيين وقوات صالح في معارك شمال صعدة

اندلعت معارك عنيفة، بين قوات الجيش الوطني والقوات السعودية من جهة، ومليشيا الحوثي وقوات صالح من جهة أخرى شمال محافظة صعدة، وقرب الشريط الحدودي، بقطاعي نجران وجازان.

وأوضحت المصادر، مقتل وإصابة العشرات من عناصر المليشيا الانقلابية في تلك المعارك، حيث تصدت قوات الجيش لهجوم شنته المليشيا، في محاولة منها لاستعادة مناطق محررة جنوب منطقة مندبة الاستراتيجية، بمديرية باقم، شمال محافظة صعدة.

وأوضحت المصادر إن مواجهات عنيفة دارت أمس بين وحدات من اللواء الخامس حرس حدود، ومجاميع مسلحة تابعة للانقلابيين بمحيط منطقة مندبة، ما أسفر عن صد المليشيات المهاجمة وسقوط العشرات من عناصرها بين قتيل وجريح، وتكبيدها خسائر كبيرة في العتاد العسكري، فيما استشهد أحد منتسبي الجيش وأصيب آخرين بجروح مختلفة.

وجاء هجوم المليشيات الانقلابية الفاشل، بعد ساعات من سيطرت وحدات عسكرية تابعة للواء 63 مدرع واللواء 102مشاه، على مواقع استراتيجي شمال مديرية باقم، بمحاذاة الحدود السعودية، منها سلسلة جبال ووادي الثعبان وتباب الخشم وتباب النمسا وفق ما ذكر موقع الجيش الوطني.

من جهتها، أفشلت القوات المشتركة السعودية، عدة محاولات هجومية وعمليات تسلل للمليشيات الانقلابية، استهدفت مراكز حدودية في قطاعي نجران وجازان.

وأفادت مصادر إعلامية، بأن مواجهات عنيفة شهدتها عدة محاور حدودية تركزت بمحيط قرية القرن السعودية وقبالة مركز سقام الحدودي بقطاع نجران.

وتعاملت القوات المشتركة مع مجاميع مسلحة حاولت الاقتراب من الحدود السعودية، واستهدفتها بالقصف المدفعي والصاروخي الكثيف بإسناد من الطيران الحربي. ووفق المصادر فإن المواجهات نتج عنها مقتل وجرح عدد من عناصر المليشيات، لم تذكر تفاصيل عددية