19 September، 2017

دائرة الإعلام بالإصلاح تنعي محمد الياسري وتعزي أسرته والوسط الإعلامي

بعثت دائرة الإعلام والثقافة بالتجمع اليمني للاصلاح برقية عزاء ومواساة لأسرة الفقيد الاعلامي محمد علي الياسري الذي وافاه الأجل يوم امس الأحد 20 / اغسطس/ 2017م في مدينة مارب بعد صراع مرير مع المرض.

وعددت البرقية مناقب الفقيد ومآثره وقالت: “لقد كان الفقيد أحد الكوادر الإعلامية الإصلاحية التي كان لها حضورا بارزا في الوسط الاعلامي، وقد كان نموذجاً للإعلامي المخلص لمهنته الملتزم بقضايا وطنه”.

وتطرقت البرقية الى الأعمال الصحفية والإعلامية التي مارسها الفقيد خلال مسيرته المهنية التي بدأها كأول مذيع للأخبار في قناة سهيل تلا ذلك العمل كمقدم ومعد للعديد من البرامج في القناة، وكان كاتب سيناريوها لفلاشات دراميه توعوية، كما عمل كمعد ومذيع في إذاعة ناس إف إم في صنعاء ومن أبرز برامجه البرنامج الجماهيري الكبير سوق الناس، وكان الفقيد من رواد المسرح الذي شكل بداية نشاطه الاعلامي، وقد تدرب على يديه الكثير من المعدين والإعلاميين وله بصمات كبيرة في الإعلام الوطني الهادف .

وأشادت البرقية بالسجايا الإنسانية التي كان يتحلى بها الفقيد من نبل ودماثة خلق أكسبته حب واحترام وتقدير كافة زملائه وأصدقائه وتركت برحيله أثرا طيبا في نفوسهم.. معتبرة رحيله في هذا الظرف الحساس من تاريخ اليمن الذي يحتاج لجهود ابنائه المخلصين خسارة للإعلام اليمني الذي كان الفقيد أحد فرسانه الذين كرسوا جل حياتهم في سبيل أداء رسالته الاعلامية.

وبهذا المصاب الجلل فإن دائرة الاعلام والثقافة تتقدم بأصدق التعازي إلى أسرة وأصدقاء ومحبي الفقيد والى الوسط الصحفي والاعلامي سائلين الله تعالى ان يتغمده بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته ويلهم اهله وذويه الصبر والسلوان..
إنا لله وإنا إليه راجعون