25 November، 2017

خلاف صالح والحوثي حول الإيرادات بذمار تدفع إلى نقل مكتب جماركهم إلى دمت

تسببت خلافات قيادات جماعة الحوثي وأنصار المخلوع صالح في ذمار حول ايرادات الجمارك، التي جرى استحداثها في ذمار، في نقل المكتب من ذمار الى مديرية دمت بمحافظة الضالع الخاضعة لسيطرة الإنقلابيين.

وبالتزامن مع هذا الإجراء استقدمت المليشيات الإنقلابية تعزيزات عسكرية إلى دمت، حيث وصلت حوالي ستة أطقم عسكرية من رداع. حسب ما أفادته مصادر محلية لـ”الصحوة نت”.

ويأتي نقل الجمارك من ذمار إلى دمت في ظل احتدام وتصاعد وتيرة الخلافات بين الحوثيين وصالح وحديث الأخير في خطابه أمس الأحد، الذي اتهم فيه الحوثيين بنهب رواتب الموظفين الحكوميين.

وقال صالح إن هناك موارد تُرفد إلى الخزينة العامة لكنها لا تُصرف، مشيراً أن لدى الحوثيين حكومة فوق الحكومة، تنهب الإيرادات العامة ولا تنفقها على الموظفين الحكوميين.

وكان الانقلابيون قد استحدثوا مكتب جمركي في ذمار لابتزاز شاحنات التجار القادمة من ميناء عدن، وإلزامها دفع مبالغ جمركية للمرة الثانية تساوي ما دفع في المنافذ البحرية والبرية