23 November، 2017

أخر الأخبار

الحكومة اليمنية : المليشيات الإنقلابية تنهب ما يعادل 1.7مليار دولار سنويا من ايرادات المحافظات الواقعه تحت سيطرتها

اوضح وزير الإدارة المحلية رئيس اللجنة العليا للاغاثة عبدالرقيب فتح أن الحكومة الشرعية تحملت مسؤولية كبيرة بنقل اعمال البنك المركزي الى العاصمة المؤقتة عدن.

وأكد فتح أن قرار فخامة رئيس الجمهورية عبد ربه منصور والحكومة بنقل البنك حرصا على الشعب اليمني وعدم اعلان إفلاس الاقتصاد اليمني خصوصا بعد قيام المليشيات الإنقلابية بنهب خزينة البنك، والعبث بحياديته ونهب الوديعه السعودية التي يحرم القوانين الدولية المساس بها، لافتا الى ان الحكومة كانت ملتزمة باتفاق تحييد البنك المركزي ووردت كل موارد المحافظات الواقعة تحت سيطرتها إلى البنك حتي يتمكن البنك من دفع مرتبات الموظفين ولكن تم الإخلال بحياد البنك والعبث بالاحتياطي وتوقف المليشيات الإنقلابية عن دفع مرتبات الموظفين.

وأكد فتح بان المليشيات مازالت تنهب 581 مليار ريال يمني اي ما يعادل مليار وسبعمائة مليون دولار أمريكي سنويا من الإيرادات الحكومية في المحافظات الواقعة تحت سيطرتها وتسخرها لصالح المجهود الحربي وحربها العبثية بحق ابناء الشعب اليمني. مشيرا ان الحكومة أنجزت الكثير في عدن والمحافظات المحرره.

وأضاف “تحملت الحكومة الشرعية مسؤولية كبيرة بنقل البنك إلى عدن بخزينة فارغة وأخلت المليشيات الإنقلابية بتوريد الايرادات الحكومية من المناطق التي ما تزال تحت سيطرتها كما كانت تفعل الحكومة قبل نقل البنك في الوقت الذي تطالب الحكومة بدفع مرتبات الموظفين وتواصلنا مع الأمم المتحدة لإرغام المليشيات على توريد الايرادات الى البنك.

واكد فتح على اهمية تواجد المحافظين المعنيين محافظاتهم لافتا الى انه التقى بالعديد منهم وحثهم على التواجد في محافظاتهم لإدارتها وتلمس احتياجات المواطنين مؤكدا إنه لايوجد محافظين يعملون بالانتساب.

وقال فتح انه فيما يخص المحافظات التي ما تزال تحت سيطرة المليشيات يستطيع المحافظ التواجد في اقرب نقطة للمحافظة وممارسة مهامه.

وعن محافظة تعز قال فتح ردا على المطالبات لمحافظ تعز التواجد في تعز أن بامكانه يعود إلى التربة وأداء مهامه أو حتى بإمكانه التواجد في باب موسى وسط المدينة مشيرا الى انه يوجد في المدينة وكلاء ومدراء عموم يمارسون عملهم ولايوجد مبرر لبقائه خارج المحافظة