24 September، 2017

أخر الأخبار

رئيس الوزراء يزور الفنان أبوبكر سالم بلفقيه للإطمئنان على صحته

قام رئيس الوزراء الدكتور أحمد عبيد بن دغر يرافقه عدد من الوزراء بزيارة للفنان الكبير ابوبكر سالم بلفقيه، للاطمئنان على صحته وتبادل معه أطراف الحديث حول الأغنية اليمنية والشعر الشعبي باعتباره شاهدا كبيرا على العصر، ناقلا إليه تحيات فخامة رئيس الجمهورية الذي تمنى للفنان أبو بكر الصحة والسعادة والعمر المديد والمزيد من العطاء.

وعبر رئيس الوزراء عن سعادته وتقديره الكبير للفنان بلفقيه الشاعر والأديب الذي يمثل قمة الطرب والفن اليمني العربي الأصيل صاحب الحنجرة الذهبية النادرة والصوت الشجي، الذي غنى لليمن بألوانه العديدة، وعشق الدان الحضرمي، فأشهره وقدمه كلون مميز من ألوان الفن العربي في عذوبته وعمق جذوره الاجتماعية، الفنان الذي يعرفه القاصي والداني في الوطن العربي من مشرقه إلى مغربه.

وحيا الدكتور بن دغر فنان العرب الكبير أبوبكر سالم وأبلغه تقدير الحكومة والشعب اليمني الذي أعلى دائما من مكانة الفنان مقدرا عطاءه الممتد على مدى ستة عقود، مشيدا بدوره الوطني في تقديم نموذج للفن العربي القادم من اليمن، أصل العروبة ومنبع الأمة.

وكان الفنان أبوبكر قد حمل رئيس الوزراء تحياته وتقديره العالي لفخامة رئيس الجمهورية، معبرا عن امتنانه لدعمه الكبير للفن والفنانين والثقافة بشكل عام في اليمن.

ويعتبر الفنان أبوبكر سالم الفقية بالإضافة إلى كونه فناناً كبيراً، شاعراً غنائياً غزير الإنتاج مبدع، الكثير مما غناه كان مما أبدعته قريحته الشعرية حيث قال الشعر باللغة العربية الفصحى، وباللهجات اليمنية المتعددة والحضرمية منها على وجه الخصوص.

الجدير بالذكر أنه إذا ذكر جهابذة الفن في الوطن العربي، كأم كلثوم وعبدالوهاب وَعَبَد الحليم حافظ ومحمد عبده وفيروز وطلال مداح كان أبوبكر حاضراً بينهم وقامة كبيرة ورمزا مميزا للفن والإبداع والتفرد، ألهم الكثير من الشباب وردد بعده كل من عرفه من فناني ومطربي الشباب.