24 November، 2017

نقابة الصحفيين ترصد 130 حالة انتهاك للحريات الصحفية والإعلامية

طالبت نقابة الصحفيين اليمنيين مجلس حقوق الانسان والأمم المتحدة الى ممارسة مزيداً من الضغوطات على مليشيا الحوثي وصالح الانقلابية واطلاق سراح الصحفيين المعتقلين والمخفيين قسراً في سجون المليشيا.

وقال عضو نقابة الصحفيين نبيل الاسيدي في كلمته التي القاها اليوم في الدورة التي نضمها التحالف اليمني لرصد على هامش الدورة الـ 36 لمجلس حقوق الانسان في جنيف “ان النقابة رصدت130حالة انتهاك طالت الحريات الصحفية والإعلامية خلال النصف الأول من العام الجار ي،واستهدفت 195 صحفي ومؤسسة إعلامية وقتل واعتداءات وتهديد ومصادرة وايقاف عن العمل وتعذيب وشروع بالقتل و تهكير مواقع إخبارية ومصادرة مقتنيات الصحفيين وممتلكاتهم ومحاكمتهم وترويعهم”.

وأضاف “ان الاختطافات والاعتقالات التي طالب الصحفيين بلغت 39 حالة ،و 20 حالة اعتداءات، و18 حالة شروع بالقتل ، و14 حالة تهديد ، و 10 حالات محاكمات و 8 حالات تعذيب ، و 8 حالات مصادرة مقتنيات الصحفيين والصحف،و 7 حالات ايقاف الرواتب بـ 7 حالات ، و 3 حالات قتل الصحفيين 3 حالات، و3 حالات قرصنة المواقع الإخبارية”.

وأشار الى ان النقابة وثقت 39 حالة اختطاف واحتجاز وملاحقة..لافتاً الى انه لايزال 18 صحفيا مختطفا منذ عامي 2015 ، و2016 وكذلك 2017م منهم 17 صحفيا مختطفا لدى مليشيا الحوثي، وصحفي واحد لدى تنظيم القاعدة بحضرموت.

وذكر الاسيدي ان النقابة رصدت 20 حالة اعتداء بنسبة 16 بالمائة من اجمالي الانتهاكات التي طالت صحفيين ومنازلهم ومقار اعلامية وممتلكات صحفيين ،و 14 حالة تهديد ، ووثقت 8 حالات تعذيب ومعاملة قاسية ،و3حالات قتل خلال النصف الاول من العام الجاري 2017 في محافظة ليصل عدد الشهداء من الصحفيين خلال الثلاث السنوات الأخيرة الى 21 صحفياً.