24 November، 2017

جامعة حضرموت تكرم دولة رئيس مجلس الوزراء بدرع الجامعة

تفقد رئيس مجلس الوزراء الدكتور أحمد عبيد بن دغر اليوم في مدينة المكلا جامعة حضرموت و المباني الجديدة لمجمع كليات المستقبل، الحاسوب وتقنية المعلومات، وكلية القانون و كلية التعليم المفتوح والتي صممت وفقا للمعايير التعليمية والأكاديمية الحديثة.

هذا وكان في استقبال رئيس الوزراء والوفد المرافق له، رئيس جامعة حضرموت دكتور محمد سعيد خنبش، و نائب رئيس الجامعة للشؤون الأكاديمية الدكتور عبدالله بابعير وعمداء الكليات وعدد من أعضاء هيئة التدريس ومنتسبي الجامعة.

و بعدها عقد رئيس الوزراء اجتماعا بقيادة الجامعة و عمداء الكليات و أعضاء هيئة التدريس بحضور محافظ محافظة حضرموت قائد المنطقة العسكرية الثانية اللواء فرج سالمين البحنسي، ومحافظ محافظة شبوة اللواء علي بن راشد الحارثي.
و أشاد رئيس الوزراء بالقفزة النوعية التي حققتها جامعة حضرموت وما تقوم به من أجل خدمة العلم والمعرفة و تكريس الجهود لاستيعاب الطلاب في مختلف كلياتها التي بلغت سبعة عشر كلية.

وقال رئيس الوزراء: “إن جامعة حضرموت تلعب دوراً جوهرياً في تصحيح الوعي الثقافي والمعرفي والعملي، و أن المناقشات الأكاديمة التي تتم في الكليات تشكل رافداً من روافد المعرفة عند الطالب، مؤكداً اهتمام الدولة بمستقبل الأجيال انطلاقاً من اهتمام فخامة الأخ عبد ربه منصور هادي رئيس الجمهورية.

وأضاف بن دغر: ” إن تعليمات رئيس الجمهورية بالاهتمام بجامعة حضرموت واضحة باعتبارها جامعة إقليم حضرموت، وإعطاء فرص لإضافة كليات في شبوة و المهرة، و الاهتمام بشكل متساوي لكل الجامعات اليمنية”.
و وجه رئيس الوزراء، باعتماد ثلاثمائة مليون ريال يمني لاحتياجات الترميم في جامعة حضرموت، كما وجه وزارة المالية بشِراء باصين للجامعة و تغطية العجز و اعتماد الحافز الشهري لموظفي الجامعة بمبلغ وقدره احدى عشر مليون و ستمائة و أربعة و ثمانون الف ريال يمني، و اعتماد موازنة المستشفى الجامعي، بستمائة و ثلاثة عشر مليون و أربعمائة و واحد و ثمانون الف ريال يمني، و تأثيث و تجهيز كلية الحاسبات و تقنية المعلومات مائة و أربعة عشر مليون و سبعمائة و خمسون ريال.

ووجه رئيس الوزراء ايضاً بمعالجة مواضيع الكادر الوظيفي والإحلال ، و شدد على الاهتمام بالبحوث و الدراسات العلمية العليا و الماجستير و خلق روح التنافس الذي يرتقي بالتقدم بالوطن، منوهاً إلى أن المركزية الشديدة في الماضي أخرت نوعاً حصول بعض الجامعات على مكانتها في الريادة.

وقال يجب أن تتوفر العدالة على مستوى البلاد وتحصل كل الجامعات على قدر متوازي من الاهتمام، و أن مشاكل الجامعات اليمنية و منها جامعة حضرموت و صنعاء و تعز و عدن و الحديد و اب بحاجة إلى معايير جديدة للنهوض مرة أخرى بمستوى التعليم الجامعي، و انها جامعات رائدة.

و ثمن رئيس الوزراء جهود رئيس الجامعة و أعضاء هيئة التدريس على تكريمه بدرع الجامعة، معتبراً ذلك التكريم شرف كبير له من جامعة حضرموت.

بدوره رحب رئيس جامعة حضرموت محمد سعيد خنبش بزيارة رئيس الوزراء إلى الجامعة ، و قدم له شرحاً عن الجامعة و تاريخها. و قال رئيس الجامعة أن عدد كليات جامعة حضرموت 17 كلية، وعدد طلاب الجامعة في مختلف التخصصات والكليات والاقسام ١٥ ألف طالب وطالبة وتمثل نسبة الطالبات حوالي 40%
وأضاف خنبش أن الجامعة وتقديراً للأوضاع التي تمر بها البلاد و انسجاماً مع توجيهات رئيس الجمهورية قد أعطت أولوية في المقاعد التنافسية للطلاب القادمين من المحافظات المجاورة مثل شبوة وسقطرى والمهرة.

وقدم رئيس الجامعة درع تكريم لدولة رئيس الوزراء لدوره الكبير و مساهمة الفاعلة في دعم مسيرة التعليم في جامعة حضرموت والجامعات اليمنية.
رافق رئيس الوزراء كلا من، رئيس جهاز الأمن السياسي اللواء عبده الحذيفي، ومحافظ محافظة شبوه اللواء علي بن راشد الحارثي ووزراء الاتصالات لطفي باشريف والصحة ناصر باعوم والنقل مراد الحالمي، والثقافة مروان دماج، والعدل جمال عمر، والدولة لشئون مخرجات الحوار الوطني ياسر الرعيني، ووزير الدولة صلاح الصيادي، والأمين العام لمجلس الوزراء حسين منصور، ونواب وزراء الداخلية اللواء ناصر لخشع، والكهرباء مبارك التميمي، والمالية منصور البطاني، ونائب رئيس هيئة الأركان اللواء صالح الزنداني ومدير المؤسسة الاقتصادية فرع عدن سامي السعيدي