23 September، 2017

أخر الأخبار

رئيس الوزراء يصلي الجمعة في جامع عمر وسط مدينة المكلا

أدى رئيس مجلس الوزراء الدكتور أحمد عبيد بن دغر صلاة الجمعة في جامع عمر وسط مدينة المكلا ومعه محافظ محافظة حضرموت وقائد المنطقة العسكرية الثانية اللواء فرج سالمين البحسني وعدد من الوزراء.

وفِي خطبة الجمعة دعا خطيب الجامع الشيخ صالح الشرفي إلى تحقيق مبدأ العدل في الحياة، فلا تستقيم أمور الناس إلا بالعدل والمساواة.

وأشار الخطيب إلى ضرورة العدل في كل شؤون الحياة بدء من المنزل والحياة الأسرية وانتهاء بواجبات رجال الدولة والمسؤولين تجاه الشعب والرعية.

وأكد الشرفي على أهمية العدل في كل شؤون الحياة، العدل في الأحكام والدماء والفرائض والحقوق .

وألمح الخطيب إلى الاختلالات والمشكلات الكبيرة التي تحدث في المجتمع بسبب غياب العدل، مشيرا الى أنه بسبب غياب العدل ظهرت في مليشيات انقلابية سعت بكل السبل لتدمير البلاد وقتلت وتشردت وسيطرت على الحكم والثروة بادعاءات واهية بأنه لها الحق في الانفراد بالحكم بحق إلهي.

وأثنى الشرفي بحكمة ودهاء الرئيس عبد ربه منصور هادي الذي وقف شامخا أمام زحف ذلك المشروع الرافضي الذي أكتسح الكثير من المحافظات والمديريات والمدن، فلولا نجدة العروبة وتدخل التحالف العربي بقيادة ملك الحزم والعزم الملك سلمان بن عبدالعزيز، ودولة الامارات العربية المتحدة، الذين هبوا لنجدة يمن الإيمان والحكمة من المشروع الفارسي البغيض.

وأكد الخطيب صالح الشرفي على أن قوة الدولة تكمن في ارتكازها على قوة الأمن وقوة القضاء، فمن خلالهما ينعم المواطنون بطمأنينة العيش في أرضهم آمنين على أنفسهم وذويهم وحقوقهم.

وحذر الشرفي من خطورة الانجرار خلف الفتن، داعيا الى ضرورة وحدة الصف والوقوف ضد كل من يريد بالبلاد سوء، فمسؤولية الدفاع عن الوطن مسؤولية الجميع كلا من موقعه ومهامه تجاه المجتمع.

ودعا الشرفي ختام خطبته للمؤمنين في جميع محافظات الجمهورية وأن ينعم وطنا بالأمن والاستقرار داعياً لولي الأمر التوفيق في مهامهم ونجاحهم .